Search Khaleej Dailies

Sunday, November 30, 2014

شرطة العين تنظم مسيرة وطنية جماهيرية احتفاءً باليوم الوطني

Public March to Celebrate National Day

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة - يوم الأحد 30 نوفمبر 2014 [ME NewsWire]

نظمت مديرية شرطة العين صباح اليوم "الأحد"، مسيرة جماهيرية وطنية بمشاركة الجهات الشرطية والوزارات والدوائر والمؤسسات والهيئات الحكومية والخاصة، وعدد من المواطنين والمقيمين من الجاليات بمدينة العين.

بدأت المسيرة من أمام مبنى مديرية شرطة العين في مشهد وطني وتلاحم مجتمعي مهيب تقدمها العميد حمد عجلان العميمي، مدير مديرية شرطة العين؛ والدكتور مطر النعيمي مدير بلدية العين، وعدد من مسؤولي الجهات الحكومية والخاصة، وأعيان البلاد بمدينة العين، كما شارك مرشحو كلية زايد الثاني العسكرية في المسيرة بعرض عسكري، وتخللها عزف لمقاطع موسيقية وعرض لخيالة الشرطة واهازيج شعبية وفولكلورية شعبية وطنية.

وشارك عدد من طلبة وطالبات منطقة العين التعليمية؛ ومؤسسات التعليم العالي بمدينة العين في المسيرة، حيث رفعوا أعلام وصور صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظه الله"، وشعارات الولاء والعرفان للقيادة العليا مثمنين الانجازات الشاملة التي حققتها مسيرة الخير والعطاء في دولة الامارات العربية المتحدة، التي أصبحت تحتل مكانة مرموقة ومتميزة محلياً وإقليمياً وعالمياً.

وبعد أن وصلت المسيرة الى مبنى بلدية العين اصطف جميع المشاركين امام سارية علم الدولة، وأدى مرشحو كلية زايد الثاني العسكرية بالعين قسم الولاء امام الجموع الغفيرة المشاركة في الفعاليات، ثم عزفت فرقة موسيقى الشرطة معزوفات موسيقية وطنية وتوجه الحضور الى مسرح البلدية لمشاهدة الاوبريت الذي نظمته ادارة الجنسية والاقامة بالعين بالتعاون منطقة العين التعليمية، بعدها انتقلوا الى القاعة المخصصة للتوقيع على الرابط الالكتروني الخاص بمبادرة العلم الرقمي الاولى على مستوى الدولة؛ التي اطلقتها وزارة الثقافة والشباب للوصول الى ( 2 ) مليون توقيع.

للمزيد من المعلومات عن:

وزارة الداخلية، الرجاء النقر هنا

شرطة أبوظبي، الرجاء النقر هنا

يمكنكم متابعتنا والاطلاع على آخر أخبارنا على مواقع التواصل الإجتماعي على: يوتيوب، فيسبوك، تويتر

Contacts

الأمانة العامة لمكتب سمو وزير داخلية دولة الإمارات العربية المتحدة، إدارة الشؤون الفنية والإعلام الأمني

القيادة العامة لشرطة أبوظبي - الإعلام ألأمني



الصحافة العربية:

شرف الدين الطاهر  00971503196353

نبيـل عويـدات 00971509992139

مجدي الكساب 00971506625470



تنسيق التغطيات الصحفية:

سمير خميس 00971508242353




Al Ain Police Organizes a Public March to Celebrate National Day


Public March to Celebrate National Day
ABU DHABI, United Arab Emirates - Sunday, November 30th 2014 [ME NewsWire]

Al Ain Police Directorate organized this morning “Sunday” a public march, with the participation of police authorities, ministries, departments, and governmental and private organizations, as well as a number of citizens and residents in Al Ain City.

The march started from Al Ain Police Directorate Headquarters. It was a patriotic scene that reflected a glorious social cohesion. The march was headed by Brigadier Hamad Ajlan Al Amimi, Director of the Al Ain Police Directorate; Dr. Matar Al Nuaimi, General Manager of Al Ain City Municipality; and a number of officials in the governmental and the private entities, along with some key figures in Al Ain. The participants also included the candidate of Zayed II Military College, who presented a military show, followed by music pieces and a show by the police cavaliers, and traditional songs and anthems.

A number of students from Al Ain Educational Zone and the higher education institutions in Al Ain City participated in the march holding flags and pictures of His Highness Sheikh Khalifa bin Zayed Al Nahyan, President of the UAE, and expressing their loyalty and gratitude to the higher leadership through slogans and hailing the achievements realized by the UAE, which is one of the most prominent countries regionally and internationally.

The march then reached the Municipality of Al Ain, where the participants lined up in front of the flag, and the candidate of Zayed II Military College performed the oath of loyalty in the presence of the huge crowd. The Police Music Band played national music pieces, and then the attendees headed to the Municipality Theater to watch the operetta organized by Residency and Foreigners' Affairs Department in Al Ain, in cooperation with Al Ain Education Zone. Later, the attendees headed towards the hall dedicated to signing the web link of the first Digital Flag initiative in the country, launched by the Ministry of Education and Youth, with the aim to reach to two million signatures.

For more information about:

The Ministry of Interior, please click HERE

Abu Dhabi Police, please click HERE

Follow us and check our Social Media feeds on: YouTube, Facebook and Twitter

The Arabic-language text of this announcement is the official, authoritative version. Translations are provided as an accommodation only, and should be cross-referenced with the Arabic-language text, which is the only version of the text intended to have legal effect.

Contacts

The UAE Minister of Interior's General Secretariat, Tactical Affairs and Security Media Department

Abu Dhabi Police GHQ - Security Media

Chris Cron +971-(0)-50-987-1317

E-mail: cron.media@hotmail.com


سيف بن زايد يدشن لعبة "قرية أقدر التراثية الذكية"

Saif bin Zayed listens to a presentation on the achievements and results of the Khalifa Student Empowerment Program

الأولى من نوعها وتزامناً مع احتفالات اليوم الوطني الـ "43"

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة - يوم الأحد 30 نوفمبر 2014 [ME NewsWire]

دشّـن الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، اليوم "الأحد" في مقر القيادة العامة لشرطة أبوظبي، اللعبة الإلكترونية (قرية أقدر التراثية الذكية) والتي تعدّ الأولى من نوعها "توعوياً"؛ وذلك تزامناً مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ"43"، تجسيداً لرؤية الحكومة الذكية وتطبيقات وزارة الداخلية الإلكترونية.

وتهدف اللعبة إلى تعزيز الوعي الوطني والتراثي والتربوي والصحي، ومكافحة الجريمة، والانتقال من نظريات التعليم بالتلقين والحفظ والترديد إلى نماذج التعلّم الذكي؛ من خلال الممارسة الفعلية النشطة والبحث الذاتي.

وتعـدّ اللعبة المشروع التوعوي الرابع الذي يتم إطلاقه عبر سوقيّ (أبل ستور Apple store) و(جوجل بلاي Google play)، ضمن برنامج التوعية الذكية المتكامل الذي ينفذه برنامج خليفة لتمكين الطلاب.

وكان سموه استمع إلى إيجاز حول منجزات ونتائج برنامج خليفة لتمكين الطلاب، والمبادرات الخمس للبرنامج التي تم إنجازها، وثمّن سموه، جهود "برنامج خليفة لتمكين الطلاب"، والذي تعمل على تحقيق أهدافه 50 وزارة وهيئة اتحادية ومحلية، مؤكداً سموه أهمية البرنامج في تعظيم الاستفادة منه على مستوى الدولة تأكيدأ وترسيخاً لروح الاتحاد.

حضر تدشين اللعبة اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي، الأمين العام لمكتب سمو نائب  رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، رئيس اللجنة العليا لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب، والمستشار راشد سالم لخريباني النعيمي، الأمين العام للمجلس الاتحادي للتركيبة السكانية، والعميد علي خلفان الظاهري، مدير عام شؤون القيادة في شرطة أبوظبي، والعقيد محمد حميد بن دلموج الظاهري، مدير عام الاستراتيجية وتطوير الأداء، والعقيد الخبير الدكتور إبراهيم الدبل، المنسق العام لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب، والمقدم الدكتور  عبد الرحمن الأنصاري، نائب المنسق العام لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب.

وقال اللواء الدكتور ناصر لخريباني إن إطلاق لعبة " قرية أقدر التراثية الذكية "، يؤكد أهمية هذه الألعاب الإلكترونية في ترسيخ القيم المجتمعية، تجسيداً لثقافتنا وهويتنا وحضارتنا، وتوفير البدائل التي تناسب أبناءنا وأجيال المستقبل.

وأوضح أن استراتيجية برنامج خليفة لتمكين الطلاب المعتمدة؛ والتي تحمل شعار "أقدر"، تستهدف تطوير منظومة متكاملة من الألعاب الإلكترونية الذكية الفعالة وذات الكفاءة العالية، وترتكز على استخدام أفضل المحركات العالمية في تطويرها، وعن طريق كادر داخلي متخصص، إلى جانب تطوير ألعاب توعوية تعمل على مختلف الأنظمة (نظام iOS من شركة Apple ونظام Android من شركة Google)، وعلى الأجهزة الذكية المختلفة (iPhone, iPad, Xoom, Galaxy) والانترنت والمواقع الاجتماعية (Facebook) والحاسب الآلي (Windows و Macintosh)، فضلاً عن استخدام شخصيات وطنية تراثية، وإبراز الجهات المشاركة، مع إمكانية التعديل على الشخصيات، وإمكانية  تطوير اللعبة بناء على السيناريوهات بالتعاون مع اللجنة الوطنية؛ والمتوافقة مع أهداف البرنامج الوطني، وإضافة مستويات جديدة، بالاستعانة باللغة العربية.

وأشار إلى أن هذا الإنجاز يعـبّـر عن مدى الحاجة الفعلية إلى ألعاب تثقيفية وتعليمية تهدف إلى خدمة الطلاب، وتحوي مضامين تربوية جيدة ومفيدة، ومن هذا المنطلق جاء تصميم الألعاب الإلكترونية لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب بما يضمن وصول الأهداف التربوية والقيمية والأخلاقية التي تعمل على تعزيز حب الوطن، من خلال التعرّف على تاريخه ومؤسساته ومنجزاته ومقدراته، والحفاظ على هذه المكتسبات.

ولفت إلى أن فكرة برنامج خليفة لتمكين الطلاب، جاءت بمبادرة من الأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، بإعداد برنامج وطني للتوعية الطلابية، يغطي جميع المراحل الدراسية، ويلبي التطلعات التربوية، بمشاركة جميع مؤسسات الدولة الحكومية والأهلية والخاصة.

وكان العقيد الخبير الدكتور إبراهيم محمد الدبل، المنسق العام لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب، قدم عرضاً شاملاً أمام سمو الوزير، تناول منجزات ونتائج البرنامج، والمبادرات الخمس التي أنجزها مؤخراً، وهي (أقدر للألعاب الذكية، وأقدر لدعم الشراكات، وأنا أقدر بذكاء، وأقدر للقيادات المجتمعية، وحلمي حياتي).

وقال الدبل إن لعبة "قرية أقدر التراثية الذكية "، تعدّ نموذجاً فريداً في الألعاب الإلكترونية، حيث استهدفت العديد من الأهداف على  عدة مستويات، كما أنها أحد مخرجات البرنامج المتكامل للتوعية الإلكترونية، موضحاً أنه من خلال هذه اللعبة يتم تعليم الأطفال العديد من المعارف والمعلومات التي تهدف بشكل عام إلى تعزيز الوعي الوطني، عبر الارتباط المعرفي بالمفردات الثقافية التراثية والتاريخية، مشيراً إلى أنها تتميز بتصميمها المحلي؛ وبخبرات وطنية بإشراف برنامج خليفة لتمكين الطلاب، وبالتعاون مع مركز التدريبات الافتراضية في القيادة العامة لشرطة دبي.

وذكر أن اللعبة هي مدينة افتراضية، تحتوي معالم جغرافية، وفصولاً للمحاضرات في مجالات مختلفة، منها تجميع معلومات من خلال دراهم وكنوز المعرفة، وتتضمن مواد تعريفية مكتوبة، إضافة إلى صور وفيديوهات معبّرة. كما يشارك اللاعب مع آخرين في مسابقة للمعلومات مكونة من 45 مستوى، كل مستوى يضم 10 أسئلة، في حين يتم احتساب لائحة المتصدرين بناء على النتيجة.

وأكد أن اللعبة تعزز من التعريف بالتراث والحفاظ عليه، ونشر الثقافة الغذائية الصحية من خلال التعريف بالأغذية، وتدريب وتطوير المهارات الشخصية، مثل مهارات المعرفة والانتباه والتركيز وتنمية الذات؛ حيث يؤدي الطفل أنشطة تعكس ميوله، ويشعر بالسعادة أثناء الترويح عن النفس، فضلاً عن مهارات التفاعل والتواصل الاجتماعي.

وقال إنها تعمل على تعزيز الوعي الوطني، ومكافحة الجريمة، خاصة الجرائم الإلكترونية، حيث يتم التعرّف على الاستخدامات الإيجابية للتقنيات الحديثة، إلى جانب التوعية الأخلاقية، والتعريف بمضار المخدرات، ومخاطر الألعاب النارية، والتدريب على الإسعافات الأولية، والتعامل الإيجابي الفاعل مع الوسائل المرئية، والتفوق الدراسي والبيئي، وفن إدارة الوقت، بجانب  معلومات عامة عن المواد التعليمية مثل: الأحياء والجغرافيا والتاريخ والرياضيات والأدب والتربية الإسلامية والعلوم، ومعلومات دينية حول الأمانة، فنون التعامل في ظل السيرة النبوية، وفضل شهر رمضان والوقف.

أما المضامين التربوية للعبة "قرية أقدر التراثية الذكية" تركز على تقديم مجموعة متنوعة وموثوقة من المعلومات العامة والثقافية والعلمية تحقق التنوع المعرفي لدى الطلبة الذين يتجولون في أنحاء المدينة، وتعزز مبدأ تربوياً مهماً في الانتقال من التعليم بالتلقين إلى التعلم بالبحث الذاتي؛ والممارسة الفعلية النشطة من جانب المتعلمين، ما يؤدي الى تثبيت المعلومات، ويجعلها أكثر قابلية للتطبيق في الحياة العملية.

وتابع: إن اللعبة تقدّم المعلومات العلمية في إطار من التشويق والجاذبية التي تحد من شعور المتعلمين بالملل وتجعلهم أكثر رغبة في استسقاء المزيد من المعلومات، معتبراً أن اللعبة نقلة نوعية في تقديم المادة العلمية والتثقيفية للطلبة بصورة إلكترونية. مدروسة ومبتكرة؛ مما يعتبر تمهيداً للانتقال إلى التعلّم الذكي الذي نأمل لتحقيقه على صعيد المناهج الدراسية.

للمزيد من المعلومات عن:

وزارة الداخلية، الرجاء النقر هنا

شرطة أبوظبي، الرجاء النقر هنا

يمكنكم متابعتنا والاطلاع على آخر أخبارنا على مواقع التواصل الإجتماعي على: يوتيوب، فيسبوك، تويتر

Contacts

الأمانة العامة لمكتب سمو وزير داخلية دولة الإمارات العربية المتحدة، إدارة الشؤون الفنية والإعلام الأمني

القيادة العامة لشرطة أبوظبي - الإعلام ألأمني



الصحافة العربية:

شرف الدين الطاهر  00971503196353

نبيـل عويـدات 00971509992139

مجدي الكساب 00971506625470



تنسيق التغطيات الصحفية:

سمير خميس 00971508242353

Saif bin Zayed Launches Aqdar Smart Heritage Village Game


Saif bin Zayed listens to a presentation on the achievements and results of the Khalifa Student Empowerment Program
First of its kind and in line with 43rd National Day celebrations

ABU DHABI, United Arab Emirates - Sunday, November 30th 2014 [ME NewsWire]

Lt. General HH Sheikh Saif bin Zayed Al Nahyan, Deputy Prime Minister and Minister of Interior, launched the “Aqdar Smart Heritage Village” game at the Abu Dhabi Police General Headquarters (GHQ) on Sunday. The videogame, which is the first of its kind in terms of raising awareness, comes in line with the country’s celebrations of the UAE National Day and reflects the vision of the smart government and the online applications of the Ministry of interior (MoI).

The game aims to enhance awareness in national, traditional, educational, and health-related topics, while additionally fighting crime. It takes a step from traditional forms of educations that include dictation and repetition, and moves towards smart education, empowering actual efforts and personal research.

This game is the fourth educational project launched in the Apple Store and in Google Play as part of the integrated smart education program within the Khalifa Student Empowerment Program.

HH Sheikh Saif was briefed on the achievements and results of the Khalifa Student Empowerment Program and the five executed initiatives. HH Sheikh Saif praised the efforts of the Khalifa Student Empowerment Program, for which 50 ministries and federal and local authorities are working to achieve its goals, and stressed the importance of this program as a nationwide resource that empowers the spirit of the union. 

The game’s launch was attended by Major General Nasser Lakhrebani Al Nuaimi, Secretary General of the Office of HH Deputy Prime Minister and Minister of Interior and Head of the Khalifa Student Empowerment Program; Advisor Rashid Salim Lakhrebani Al Nuaimi, Secretariat General of the Federal Demographic Council; Brigadier Ali Khalfan Al Dhaheri, Director General of the Headquarters Affairs at Abu Dhabi Police; Colonel Mohammed Hamid bin Dalmouj Al Dhaheri, Strategy and Performance Development Director General; Colonel Expert Dr. Ibrahim Al Dabal, General Coordinator of the Khalifa Student Empowerment Program; and Lt. Colonel Dr. Abdurrahman Al Ansari, Deputy General Coordinator of the Khalifa Student Empowerment Program.

Major General Al Nuaimi said: “Launching the ‘Aqdar Smart Heritage Village’ Game highlights the importance of such videogames to establish our community values and to reflect our culture, identity and civilization, alongside providing an alternative that suits our children and the future generations.

The strategy of the Khalifa Student Empowerment Program, working under the ‘Aqdar’ slogan, aims to develop an integrated system of efficient, high-quality smart video games that are based on the best global engines, and developed by internal specialists. The program also aims to develop other educational games on different systems, including iOS from Apple and Android from Google; and will target different smart devices including iPhone, Galaxy, Xoom, iPad, in addition to internet, social media (Facebook) covering both Windows and Macintosh systems. These games feature national traditional characters and highlight the participating entities. These characters can be modified and the games can be developed based on different scenarios, in cooperation with the National Committee and in line with the goals of the national program. New levels can be added and the games support Arabic language.”

Major General Al Nuaimi added: “This achievement reflects the real need for educational games to serve students, through useful, educational content. Based on this, videogame development under the Khalifa Student Empowerment Program guarantees that educational, valued and moral targets are met; and are done so in order to empower the love of our homeland, through introducing the history, establishments, achievements and capabilities of the UAE, while additionally securing future achievements.

The idea of the Khalifa Student Empowerment Program was an initiative by the General Secretariat of the Office of H.H Deputy Prime Minister and Minister of Interior, to prepare a national program for student awareness, covering all academic years and to fulfill educational prospects, with joint efforts made by the government, and civil and private institutions.”

For his part, Colonel Expert Al Dabal, gave a comprehensive presentation in front of His Highness the Minister, where he addressed the achievements and outcomes of the program, as well as the five initiatives that were recently achieved by the Khalifa Student Empowerment Program, most notably the “Aqdar for Smart Games”, “Aqdar for Supporting Partnerships”, “I Aqdar Smartly”, “Aqdar for Community Leaders”, and “My Dream, My life”.

Colonel Al Dabal noted that the “Aqdar Smart Heritage Village” game is a unique electronic game that seeks to achieve several goals. “It is the result of the integrated program for electronic awareness. It teaches children a variety of knowledge and information, and aims mainly to enhance national awareness by allowing players a cognitive link to vocabulary related to heritage and historical facts,” said Colonel Al Dabal. He explained that game was locally designed, utilizing national talents, under the supervision of the Khalifa Student Empowerment Program, in cooperation with the Virtual Training Center at the Dubai Police GHQ.

He stated that the game is a virtual city, which includes geographical landmarks, and classes for lectures in various topics, where players gather information through knowledge dirhams and treasures. The game also includes written informative materials with expressive pictures and videos. The players can interact with others in a knowledge competition of 45 levels that include 10 questions each. Ranking will be decided based on the results.

He assured that the game promotes the definition and preservation of heritage; education regarding health and food through the identification of food groups; and the training and development of personal skills such as knowledge, attention, concentration and self-esteem. The game allows the child to play which activities reflect his interests, and develop social interaction and communication skills in the process.

“The game works to strengthen the national consciousness, and fight against crimes- especially cybercrimes- by introducing positive uses for modern technologies. The game as additionally raises moral and ethical awareness, by discussing the harmful effects of drugs and the risks of fireworks, and by promoting positive behaviors such as first aid training, active interaction with visual media, academic and environmental excellence, and time management. The game also provides general information of educational topics in: biology, geography, history, math, literature, Islamic education, science, religious information about integrity, behavioral conduct in the light of Biography of the Prophet, the virtue of the month of Ramadan and of religious endowments.

The educational content of the game, “Aqdar Smart Heritage Village” focuses on providing a variety of reliable general, cultural and scientific information to create a diversity of knowledge amongst the students who roam around the city. The game also promotes an important educational aspect of transforming education through dictation or through conducting personal research, the information becomes more applicable in practical life when the students actively participate in their own education,” he said.

He added that the game provides scientific information in an attractive format, which reduces the likelihood that the learner will feel bored, and will subsequently be more eager to absorb the information. The game is a quantum leap in presenting scientific and educational material to students in an electronic format, which is considered a stepping stone towards smart learning which we are hoping to achieve at the level of the curriculum.

For more information about:

The Ministry of Interior, please click HERE

Abu Dhabi Police, please click HERE

Follow us and check our Social Media feeds on: YouTube, Facebook and Twitter

The Arabic-language text of this announcement is the official, authoritative version. Translations are provided as an accommodation only, and should be cross-referenced with the Arabic-language text, which is the only version of the text intended to have legal effect.

Contacts

The UAE Minister of Interior's General Secretariat, Tactical Affairs and Security Media Department

Abu Dhabi Police GHQ - Security Media

Chris Cron +971-(0)-50-987-1317

E-mail: cron.media@hotmail.com

الباحثون عن المنازل في الشرق الأوسط يتحولون إلى شبكة الإنترنت للبحث عن العقارات

بوابة العقارات العالمية تنشر بحثاً جديداً عن العقارات في الأسواق الناشئة

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة - يوم الأحد 30 نوفمبر 2014 [ME NewsWire]

كشف تقرير جديد عن سوق العقارات في منطقة الشرق الأوسط أن استخدام شبكة الإنترنت بات يعتبر أحد أكثر الوسائل انتشاراً للبحث عن العقارات في المنطقة، حيث تخطّت الإنترنت بشعبيتها الأساليب التقليدية مثل الإعلانات المبوبة في الصحف والتناقل الشفهي للأخبار.

وظهرت هذه النتائج في التقرير الذي أعدته البوابة العقارية الرائدة "لامودي" التي نشرت اليوم أول تقرير لها عن العقارات بالأسواق الناشئة في العالم، ويقدم هذا التقرير الذي حمل عنوان "العقارات في الأسواق الناشئة" نظرة شاملة لقطاع العقارات في 16 دولة من ضمنها الأردن والمملكة العربية السعودية.

ويستند التقرير إلى سلسلة من الاستطلاعات التي أجريت على شبكة الإنترنت حول الباحثين عن المنازل والوسطاء العقاريين في كل دولة، كما استفاد التقرير من البيانات الميدانية المستخلصة من شبكة "لامودي" العالمية للمواقع الإلكترونية. ويعاين البحث عادات الباحثين عن عقارات عبر شبكة الإنترنت، مع عرضه للرؤى المستقبلية لقطاع العقارات بناء على المقابلات والاستطلاعات التي أجريت مع خبراء محليين في سوق العقارات.

هذا وأظهر الاستطلاع الخاص بالوسطاء النطاق الواسع الذي شهد قطاع العقارات بمنطقة الشرق الأوسط خلاله تحولاً نحو شبكة الإنترنت، حيث يتجه الباحثون عن المنازل في المملكة العربية السعودية إلى شبكة الإنترنت بصورة منتظمة عند بحثهم عن العقارات المتوفرة. وأوضح نحو 91 في المائة من الذين شملهم استطلاع "لامودي"، قيامهم حالياً باستخدام شبكة الإنترنت للبحث عن العقارات.

أما الاستطلاع الثاني الذي استهدف عملاء "لامودي" فقد عاين التوجهات السائدة في صفوف المشترين والمستأجرين، وأظهر البحث أن الافتقار إلى المنازل ذات الأسعار الميسورة بالمملكة العربية السعودية يمنع الباحثين عن منازل من الشراء. وبينّت الأرقام المسجلة في استطلاع العملاء أن نحو 37 في المائة من المستجيبين يستأجرون عقارات في الوقت الحالي لعدم قدرتهم على الشراء.

أما في الأردن فقد أشار 77.8 في المائة من الباحثين عن المنازل إلى أن الموقع يعتبر العامل الرئيسي عند البحث عن منزل جديد، ويأتي بعد ذلك عامل السلامة والأمن بنسبة 55.6 في المائة، ومن ثم القرب من الأصدقاء والعائلة بنسبة 33.3 في المائة والذي يؤدي كذلك دوراً هاماً في عملية البحث عن منزل.

وقال مدير لامودي في المملكة العربية السعودية، خالد العلي: "لعل الاستنتاج الأبرز الذي توصلنا إليه من البحث هو أن مستقبل العقارات في منطقة الشرق الأوسط مشرق للغاية. إن المدن في جميع أنحاء المنطقة تشهد نمواً سريعاً ونتيجة لذلك يجب على قطاع العقارات أن يتطور هو الآخر حتى يتمكّن من مواكبة الطلب المتزايد على السكن. ويظهر البحث الذي أجريناه أن قطاعات العقارات في كل من المملكة العربية السعودية والأردن تواصل نضجها، ولا شك بأنها ستتابع نموها خلال العقد المقبل".

وتجدر الإشارة إلى أن التقرير يتضمن كذلك مقابلات مع خبراء عقاريين من جميع أنحاء العالم ومن ضمنهم: سلمان بن سعيدان، مؤسس مجموعة سلمان عبدالله بن سعيدان للعقارات وعضو مجلس إدارة الشركة العقارية التونسية السعودية؛ ووليام بيلي، الرئيس العالمي لقسم الأبحاث السكنية في "نايت فرانك"؛ وخالد عنبتاوي، المؤسس والمدير الإقليمي لشركة "لامودي" في الأردن.

وفيما يلي قائمة بالدول الـ16 التي شملها التقرير: إندونيسيا، الفيلبين، ميانمار، بنغلاديش، باكستان، سريلانكا، الأردن، المملكة العربية السعودية، نيجيريا، كينيا، تنزانيا، المغرب، غانا، ساحل العاج، المكسيك، كولومبيا.

يمكنكم الاطلاع على كامل التقرير في صيغة سهلة القراءة على الموقع الإلكتروني لـ"لامودي". لمزيد من المعلومات عن المملكة العربية السعودية الرجاء زيارة الرابط الإلكتروني التالي: www.saudi.lamudi.com/research، وعن الأردن على الرابط الإلكتروني التالي: www.jo.lamudi.com/research.

لمحة عن "لامودي"

تم إطلاق "لامودي" عام 2013 وهي منصة عقارية عالمية تختص بالأسواق الناشئة. تتوفر هذه المنصة سريعة النمو حالياً في 28 بلداً في كل من آسيا ومنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وأمريكا اللاتينية، حيث يندرج في قاعدة بياناتها أكثر من 700,000 إدراج عقاري، ما يشكل شبكة عقارية عالمية. يمكن اعتبار "لامودي" سوقاً عقارية رائدة، يتواصل فيها البائعون والمشترون والمُلّاك والمستأجرون في بيئة آمنة سهلة الاستخدام، لإيجاد ما يبحثون عنه أو أدراج ما لديهم من عقارات عبر شبكة الإنترنت.

Contacts

هدى سرحان

مدير العلاقات العامة في المجموعة – مجموعة إنترنت في الشرق الأوسط

هاتف: 155188–529–971+

البريد الإلكتروني: huda.serhan@meih.com


House-Hunters In Middle East Switch Online To Search For Property

Global property portal releases new research on emerging markets real estate

Dubai, United Arab Emirates - Sunday, November 30th 2014 [ME NewsWire]

Using the Internet is the most popular method of house-hunting in the Middle East, trumping traditional means including newspaper classifieds and word of mouth, according to a new report into the region’s property market.

The findings are contained in research from leading property website Lamudi, which today released its first report on real estate in the emerging world. The report, Real Estate in the Emerging Markets, provides a comprehensive overview of the property sector in 16 countries, including Jordan and Saudi Arabia.

The report is based on a series of online surveys conducted with house-hunters and real estate agents in each country, as well as onsite data from Lamudi’s global network of websites. The research examines the habits of online property-seekers, while offering insights into the future of the property sector based on interviews and surveys with local real estate experts.

The agents survey revealed the extent to which the property sector in the Middle East has moved online. When it comes to searching for property, house hunters in Saudi Arabia are now regularly turning to the Web to look for real estate. Ninety-one percent of those surveyed by Lamudi said that the Internet was currently used to search for real estate.

The second survey, which targeted Lamudi customers, examined trends among buyers and renters. The research revealed that in Saudi Arabia, the lack of affordable housing is stopping house-hunters from purchasing property. According to the customer survey, 37 percent of respondents were currently renting as they could not afford to buy property.

In Jordan, 77.8 percent of house-hunters nominated location as the key factor to consider when looking for a new home. Safety and security (55.6 percent), and proximity to friends and family (33.3 percent) also play an important role in the house-hunting process.

Khalid Al Ali, Head of Lamudi Saudi Arabia said: “The primary conclusion that we have drawn from our research is that the future for property in the Middle East is extremely bright. Cities across the region are growing rapidly and, as a result, the real estate market will have to develop to cater to the increasing demand for housing. Our research shows that the real estate industries in Saudi Arabia and Jordan are constantly maturing, and they will continue to grow over the next decade.”

The report includes interviews with real estate experts from around the world, including: Salman Ben Saedan, founder of Salman Abdullah Sin Saedan Real Estate and board member of the Tunisian Saudi Real Estate Company; Liam Bailey, Global Head of Residential Research at Knight Frank; and Khaled Anabtawi, Founder and Country Manager of Lamudi Jordan.

The 16 countries covered in the report are: Indonesia, the Philippines, Myanmar, Bangladesh, Pakistan, Sri Lanka, Jordan, Saudi Arabia, Nigeria, Kenya, Tanzania, Morocco, Ghana, Ivory Coast, Mexico and Colombia.

The full report is presented in an easy-to-read online format on the Lamudi website. For Saudi Arabia, visit www.saudi.lamudi.com/research or click www.jo.lamudi.com/research for Jordan

ENDS.

ABOUT LAMUDI

Launched in 2013, Lamudi is a global property portal focusing exclusively on emerging markets. The fast-growing platform is currently available in 28 countries in Asia, the Middle East, Africa and Latin America, with more than 700,000 real estate listings across its global network. The leading real estate marketplace offers sellers, buyers, landlords and renters a secure and easy-to-use platform to find or list properties online.

Contacts

Huda Serhan

Group PR Manager - Middle East Internet Group

huda.serhan@meih.com

+971 52 9155188

مرور أبوظبي: ساحة بكورنيش العاصمة لحجز المركبات المخالفة لضوابط التزيين


تكثيف مراقبة الانفاق بالكاميرات خلال اليوم الوطني
 

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة - يوم السَّبْت 29 نوفمبر 2014 [ME NewsWire]
أعدت مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي ساحة مؤقتة على كورنيش أبوظبي، فى المنطقة المقابلة لفندق هيلتون أبوظبي، لتطبيق الحجز الفوري على  المركبات المخالفة لضوابط التزيين، والمركبات التي يتسبب قائدوها في الفوضى والإزعاج؛  والخروج عن روح الاتحاد  بإتلاف ممتلكات الدولة من خلال طمس الأرقام الأمامية  والخلفية  للمركبة، والقيام بحركات  استعراضية على الطرق وتعطيل حركة السير والمرور وإغلاق الطرق على الآخرين.
وشدد العميد المهندس حسين أحمد الحارثي، مدير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي  على أنه لن يكون هناك أي تهاون؛ وسيتم التعامل بحزم مع كل من يخالف قانون السير والمرور والخروج عن المعاني التي يجسدها الاحتفال باليوم الوطني 43 للدولة؛ بحجز مركباتهم فوراً.
وأشار الحارثي الى تطبيق خطة مرورية  شاملة يتم من خلالها الرقابة على الطرق كافة؛ بكل  من أبوظبي والعين والغربية، ومتابعتها حركة السير والمرور من خلال الكاميرات والرادارات  المنشرة على جميع الطرق  وداخل الانفاق لرصد أي تجاوزات لضوابط الاحتفال، بجانب الرقابة المشددة من خلال الدوريات الشرطية ودوريات مباحث المرور المدنية  لضبط المخالفين وتطبيق القانون عليهم.
ودعا الحارثي شرائح المجتمع كافة إلى المشاركة التفاعلية في توفير السلامة المرورية خلال الاحتفالات باليوم الوطني؛ والإبلاغ عن أي تجاوزات لقانون السير والمرور يقوم بها السائقون بالطرق، وتشمل الاستعراضات بالمركبات و"تفحيص الويلات"، والقيادة بطيش وتجاوز كتف الطريق، والإشارة الضوئية الحمراء وغيرها من المخالفات الأخرى.
 وقال إن المديرية تتلقى البلاغات المرورية الموثقة من الجمهور حول الحالات التي يتم فيها تجاوز قانون السير والمرور، والفوضى والإزعاج وضوابط الاحتفالات من قائدي المركبات، من خلال تطبيق حكومة أبوظبي الإلكترونية  "حارس المدينة"، بحيث  تشمل البلاغات الصور الملتقطة أو مقطع فيديو مع ضرورة توضيح رقم المركبة ومكانها ووقتها؛ والشارع الذي وقعت فيه المخالفة، لافتاً إلى أنه سيتم التعامل مع تلك البلاغات بكل سرية دون الكشف عن مقدم البلاغ، والتأكد من صحتها ومن ثم اتخاذ اللازم بشأنها.
وأشار الحارثي إلى ان المديرية قامت بتحديد الشروط الخاصة بتزيين المركبات خلال الاحتفالات باليوم الوطني، وتتمثل في عدم تغيير لون المركبة  أو وضع الملصقات ومنع كتابة الكلمات التي تخدش الحياء، بجانب عدم تحميل المركبة أكبر من العدد المقرر، وعدم الخروج من النوافذ وعدم تعتيم أو تلوين الزجاج الأمامي، وعدم استخدام أنواع الرش"اسبريه"وتجنب النزول من المركبات على الطرق العامة، حيث سيتم حجز المركبات فوراً لمدة شهر  بالإضافة إلى الغرامة المالية 2000 درهم و12 نقطة مرورية.
وذكر أن المديرية  تقوم بتنفيذ حملة شاملة توعوية من خلال مختلف وسائل  الإعلام،   يتم من خلالها توزيع نشرات توعية حول   ضوابط الاحتفال باليوم الوطني 43، تحت شعار "لنحتفل  ونبتهج بروح الاتحاد  من دون مخالفات"، بما يمكن من الاحتفال بهذه المناسبة الوطنية بصورة  تليق بمستوى ما وصلت إليه الدولة من حداثة وتطور واحترام للقانون، والحرص  على السلامة العامة.  
وحذر الحارثي السائقين من طمس الأرقام الأمامية  والخلفية  للمركبة أوالقيام بحركات بهلوانية واستعراضية على الطرق، وتعطيل حركة السير والمرور وإغلاق الطريق على الآخرين، وغيرها من الأمور التي من شأنها نشر الفوضى والإزعاج على الطرق، بجانب  عدم تزويد السيارة بالوسائل التي تتسبب في حدوث الضجيج والإزعاج.
و حددت المديرية المخالفة التي يقوم بها السائقون  خلال اليوم الوطني؛ والمواد التي ستتم مخالفتها بها وتتمثل في المخالفات التالية: 
  1. استخدام  الرش من قبل السائق: يطبق عليها المادة  (8)  وهي قيادة  المركبة بصورة تشكل خطورة على الجمهور،  وهي الغرامة ألف درهم و 12 نقطة مرورية،  وحجز المركبة شهراً.
  2. استخدام الرش من قبل الراكب:  عقوبتها  الغرامة 400 درهم و 4 نقاط سوداء
  3. تركيب زوائد على السيارة تؤثر في الرؤية والسلامة (مثال تركيب سارية علم) : غرامة 500 درهم
  4. تحميل المركبة بعدد ركاب زيادة عن المقرر : غرامة 200 درهم و 3 نقاط سوداء
  5. الخروج من النوافذ وفتحة السقف: غرامة 400 درهم و 4 نقاط  سوداء
  6. تحميل ركاب في أماكن غير مخصصة للجلوس (البيك اب او قمة سيارة): غرامة 200 درهم و 3 نقاط سوداء و 7 أيام حجز السيارة.
  7. تزويد المركبة (هذرز - فلتر - دبة صوت): غرامة 500 درهم وحجز السيارة لمدة شهر
  8. تلوين الزجاج الامامي ونافذة السائق أو وضع شمسية في الامام: غرامة 500 درهم وحجز السيارة شهراً.
  9. النزول  من المركبة في الطريق العام أو ترك السيارة في الطريق العام ومحركها دائر : غرامة 500 درهم و 4 نقاط سوداء
  10. إقامة مسيرات عشوائية: غرامة 500 درهم
  11. إلقاء أو رمي المخلفات في الطريق العام: غرامة 500 درهم و 4 نقاط سوداء وحجز السيارة شهراً
  12. تغطية او عدم وضوح لوحات الأرقام الامامية او الخلفية : غرامة 200 درهم و 3 نقاط سوداء
  13. تفحيص الإطارات (جعل اطار المركبة يدور مكانه والمركبة متوقفة) : غرامة 1000 درهم و 12 نقطة سوداء و حجز السيارة لمدة شهر
  14. تغيير لون المركبة بالكامل (تزيين السيارة بالكامل) : غرامة 400 درهم
للمزيد من المعلومات عن:
وزارة الداخلية، الرجاء النقر هنا
شرطة أبوظبي، الرجاء النقر هنا
يمكنكم متابعتنا والاطلاع على آخر أخبارنا على مواقع التواصل الإجتماعي على: يوتيوب، فيسبوك، تويتر

Contacts


الأمانة العامة لمكتب سمو وزير داخلية دولة الإمارات العربية المتحدة، إدارة الشؤون الفنية والإعلام الأمني
القيادة العامة لشرطة أبوظبي - الإعلام ألأمني


الصحافة العربية:
شرف الدين الطاهر  00971503196353
نبيـل عويـدات 00971509992139
مجدي الكساب 00971506625470


تنسيق التغطيات الصحفية:
سمير خميس 00971508242353



Permalink: http://www.me-newswire.net/ar/news/12965/ar

ADP Traffic and Patrols: A Temporary Yard to Impound Vehicles That Flout Car Decoration Rules set up at Abu Dhabi Corniche


Surveillance cameras Intensified during the National Day

Abu Dhabi, United Arab Emirates - Saturday, November 29th 2014 [ME NewsWire]

The Abu Dhabi Police Traffic and Patrols Directorate announced that it has set up a temporary yard at the Corniche Street in Abu Dhabi, in the area facing Hilton Hotel, in order to immediately confiscate cars that violate car decoration guidelines; as well as vehicles whose drivers cause chaos and disturbance; and those who fail to abide by  the ‘Spirit of the Union’, causing damage to public property by obscuring both front and rear plates, performing stunts on roads, impeding traffic flow and blocking roads.

Brigadier Eng. Hussein Ahmed Al Harithi, Director of Traffic and Patrols Directorate at Abu Dhabi Police, stressed that no leniency would be shown to anyone who breaks traffic laws. He added that the directorate would immediately seize and impound vehicles, whose drivers fail to abide by the laws and regulations and violate the meanings and indications   of this important national occasion.

Moreover, Al Harithi noted that a comprehensive plan will be applied to intensify control in all areas in Abu Dhabi, Al Ain, and the Western Region and monitor traffic flow through surveillance cameras and radars located on all roads and in underground tunnels so as to capture any traffic violations during the national day celebrations. He added that strict control will be ensured through traffic patrols and Traffic Investigation’s civilian patrols in order to confiscate cars that break traffic laws and render all lawbreakers legally accountable.

Brigadier Eng. Al Harithi called on all segments of society to contribute efforts to support traffic safety during the National Day celebrations and to report traffic violations and dangerous behavior by motorists on all roads. He indicated that violations include any attempts to show-off and stunts with vehicles, reckless driving, overtaking on the hard shoulder of the road, jumping red light signals and other violations.

Brigadier Eng. Al Harithi also noted that the directorate will be receiving documented reports from the public about cases of traffic law violations, chaos, nuisance and violations of celebration guidelines committed by motorists through the Abu Dhabi e-Government application called City Guard. “The app enables users to take pictures of videos of the violation. It is necessary to indicate the number and type of vehicle, location and time of violation and the street where it took place,” he said. Moreover, he added that the reports will be handled with confidentiality without disclosing the identity of individuals who made them, to check their validity and take the appropriate measures.

“The directorate has set a list of guidelines on car decoration during the National Day celebrations. These guidelines state that drivers should avoid changing the color of vehicles, placing indecent stickers or posting of inappropriate and/or obscene words and phrases, picking up passengers that exceed the number of allowed passengers in the vehicle, leaning or standing outside of the windows, coloring the windshield, using spray paint on others, and exiting vehicles in the middle of the road. Failure to abide by these rules will result in the impounding of the vehicle for a month, in addition to a fine of Dh2,000 and 12 black points”, noted Brigadier Eng. Al Harithi.
He pointed out that the directorate will be implementing a comprehensive awareness campaign through various media. “The campaign will include distributing awareness-raising publications about the rules to celebrate the UAE 43rd National Day under the theme, ‘Let's Celebrate the Spirit of the Union without Violations’. This campaign aims to ensure that celebration is carried out in a befitting manner that is suitable for the level of the UAE’s modernity and development and maintain the safety of the public,” added Brigadier Eng. Al Harithi.   Additionally, Brigadier Eng. Al Harithi warned drivers against covering or obscuring the front or rear vehicle license plates, performing stunts or attempts to show-off with vehicles, impeding traffic flow, blocking the road, or being engaged in any activities that may create chaos and disturbance for other road users. Moreover, he warned drivers against attaching any noise-making accessories or devices to their.   It is worth mentioning that the Traffic and Patrols Directorate at Abu Dhabi Police has issued a list of the traffic violations that may be committed by motorists during the 43rd National Day festivities, along with the relevant penalties stipulated the UAE Traffic Federal Law. These violations are as follows:   1-Using spray paint by the driver: punishable by Article (8) of the UAE Federal Traffic Law: ‘Driving recklessly or in a manner that endangers the public’. Failure to abide by these rules will result in the impounding the vehicle for a month, in addition to a fine of Dh 2,000 and 12 black points. “

    Using spray paint by the passenger: the violator will be slapped with a fine of Dh 400 plus 4 black points.

    Equipping vehicles with additions that impede visibility and compromise safety (e.g. installing a flag): a Dh 500 fine.

    Carrying more than the permitted number of passengers will entail a Dh 200 fine and 3 black points.

    Passengers leaning or standing outside of the windows or sunroof of the car: A Dh 400 fine and 4 black points.

    Carrying passengers in areas not intended for passengers (Pick-up or sunroof of car) will entail immediate impounding the vehicle for 7 days, in addition to a fine of Dh 200 and 3 black points

    Equipping vehicles with additions (Headers, filters, sound amplifiers): impounding the vehicle for a month, in addition to a Dh 500 fine.

    Coloring the windshield or driver’s side window: impounding the vehicle for a month, in addition to a Dh 500 fine.

    Getting out of the vehicle on the road or parking the vehicle on the highway with the engine running: a Dh 500 fine and 4 black points.

    Random parades or processions: Dh 500 fine

    Throwing garbage on the highway: impounding the vehicle for a month, in addition to a fine of Dh 500 and 4 black points.

    Obscuring the front or rear vehicle license plates: a Dh 200 fine and 3 black points.

    Spinning the wheels of the vehicle: impounding the vehicle for a month, in addition to a fine of Dh1000 and 12 black points.

    Altering or changing completely the vehicle’s color (Full car decoration): a Dh 400 fine.

For more information about:

The Ministry of Interior, please click HERE

Abu Dhabi Police, please click HERE

Follow us and check our Social Media feeds on: YouTube, Facebook and Twitter

The Arabic-language text of this announcement is the official, authoritative version. Translations are provided as an accommodation only, and should be cross-referenced with the Arabic-language text, which is the only version of the text intended to have legal effect.

Contacts

The UAE Minister of Interior's General Secretariat, Tactical Affairs and Security Media Department

Abu Dhabi Police GHQ - Security Media

Chris Cron +971-(0)-50-987-1317

E-mail: cron.media@hotmail.com









Permalink: http://www.me-newswire.net/news/12965/en

انطلاق بلدة فوجيساوا المستدامة الذكية بالقرب من طوكيو على نطاق كامل

فوجيساوا، اليابان - يوم السَّبْت 29 نوفمبر 2014 [ME NewsWire]
(بزنيس واير): قام اليوم مجلس بلدة فوجيساوا المستدامة الذكية، وهو اتّحاد بإدارة شركة "باناسونيك" يتزعّم تطوير بلدة فوجيساوا المستدامة الذكية، بعقد حفل افتتاح ضخم للبلدة المستقبلية والتي تقع في ضواحي طوكيو. ينتقل مجلس بلدة فوجيساوا المستدامة الذكية، مع دعم منشأته الأساسية للتطوير المستدام في البلدة ودخول مجتمعه حيّز التشغيل، من مرحلة البناء إلى مرحلة رعاية البلدة لتنمو على نطاق واسع كي تُصبح بلدة صديقة للبيئة وذكية تولي أهميّة كبرى لأنماط حياة السكان.
وتُعتبر المنشأة الرئيسية، التي تُسمى ساحة بلدة فوجيساوا المستدامة الذكية، المعلم الأساسي في البلدة وتخدم كقاعدة اتّصالات مركزية للناس الذين يجتمعون هناك. وتلعب الساحة دوراً أساسيّاً في الارتقاء بنموّ البلدة من خلال وظائفها لإدارة البلدة، والترحيب بالزوار، ورعاية المجتمع. وتعد شركة "فوجيساوا إس إس تي ماناجمنت كومباني" هي الشركة المتخصصة بإدارة البلدة وهي تتّخذ من الميدان مقرّاً لها. تؤمّن بالتعاون مع شركات شريكة خمس خدمات أساسية في البلدة: الطاقة والأمن والمواصلات والرعاية الصحية والمجتمع. وستجمع الشركة وتدير المعلومات التي تُعنى ببيئة وطاقة وأمن وأمان البلدة لدعم حياة صديقة للبيئة وذكية فيها.
أمّا بالنسبة لخدمات دعم الزوار ورعاية المجتمع، فتتوافر منشآت متعددة في الميدان تمّ تصميمها للارتقاء بالتفاعل بين الذين يجتمعون في البلدة. ويضمّ وسط الميدان زاوية للمقاهي والمطابخ حيث يُمكن للناس أن يرتاحوا أو يستضيفوا مناسبات التوعية البيئية وغيرها، بالإضافة إلى زاوية عرض تعرّف على المزايا الأساسية للبلدة. ويُشكّل "سكوير لاب" استديو للطعام والحرف يمنح السكان ورش عمل تفاعلية، في حين يقدّم "سكوير موبيليتي" وسائل نقل صديقة للبيئة. وفي منتصف ديسمبر، سيتمّ افتتاح مجمّع ثقافي باسم "شونان تي-سايت" عند الجهة الجنوبية من ساحة بلدة فوجيساوا المستدامة الذكية. والهدف هو تحويل الموقع المدمج إلى مكان لرعاية أنماط الحياة الغنية عبر زيادة قيمته بالنسبة للناس الذين يجتمعون هناك، وليس بالنسبة لسكان البلدة فحسب بل أيضاً بالنسبة للناس الذين يعيشون في بالجوار أو يزورون البلدة من أماكن أخرى.
وكتطوير جديد في البلدة، قامت بلدة فوجيساوا المستدامة الذكية بتخصيص منطقة سكنية منفصلة لمن لا يمتلكون سيارات من أجل المرحلة الثانية من عملية البيع. ومن خلال استخدام خدمات البلدة لمشاركة السيارات الصديقة للبيئة واستئجار السيارات، يُمكن لسكان المنطقة الاستمتاع بنمط حياتهم من دون الحاجة إلى امتلاك سيارة مع التخفيف من العبء الاقتصادي واستخدام قطع الأرض بشكلٍ فعال. ويتمّ أيضاً التحضير لقاعدة جديدة تزوّد السكان بخدمات لوجستية صديقة للبيئة.
ستدخل بلدة فوجيساوا المستدامة الذكية، انطلاقاً من كونها بلدة تتطوّر بشكلٍ دائم ومستدام، في مبادرات جديدة للمستقبل. وسيتمّ استخدام الأرض الدارة التي تقع في الجزء الغربي، غير المستعملة في الوقت الحالي والتي سيتم استكمالها في عام 2018، بالتعاون مع شركات مشاركة كموقع للتأكد من أنماط الحياة والأعمال من الجيل الجديد. انطلاقاً من منشأة "كار لايف لاب" التي سيتمّ افتتاحها في ديسمبر لعرض وإجراء اختبارات قيادة للسيارات الكهربائية، سيتمّ استخدام الموقع الجديد كمكان لتوليد ابتكارات جديدة، والمصادقة على التنقلية من الجيل الجديد للاستخدام العملي، والتأكد من أنماط الحياة من الجيل الجديد مع منازل للعرض. ومن خلال استخدام التجهيزات والخدمات المتطورة التي تتكوّن هنا لابتكار بلدات مستقبلية، سيختار مجلس بلدة فوجيساوا المستدامة الذكية سرعة جهوده لتحقيق نموذج فوجيساوا، وهي بلدة قابلة للتطوّر بشكلٍ مستدام على مرّ 100 عام.
[فيديو]
حفل الافتتاح والجولة في المنشأة في 27 نوفمبر 2014
https://www.youtube.com/watch?v=k6WSXTWJY0Q
يمكنكم الاطلاع على المزيد حول بلدة فوجيساوا المستدامة الذكية عبر الرابط التالي
http://ch.panasonic.net/contents/14568/
[الموقع الإلكتروني الرسمي لبلدة فوجيساوا المستدامة الذكية]
http://fujisawasst.com/EN/
[الحلول البيئية من "باناسونيك"]
http://panasonic.net/es/solution-works/
أعضاء مجلس بلدة فوجيساوا المستدامة الذكية
المنظّم الرئيسي:
شركة "باناسونيك"
المنظمون:
شركة "كالتشور كونفينينس كلوب" المحدودة، وشركة "دينتسو"، و"ميتسوي آند كو" المحدودة، شركة "ميتسوي فودوسان" المحدودة، وشركة "ميتسوي فودوسان ريزيدانشل" المحدودة، و"نيبون تيليجراف أند تيليفون إيست كوربوريشن"، و"بانا هوم كوربوريشن"، وشركة "سو تو"، ومصرف "سوميتومو ميتسوي تراست بانك" المحدود، وشركة "طوكيو غاز" المحدودة.
أعضاء المجلس:
"أكسينتشر"، وشركة "إين فارماسييز"، و"جاكين كوكوفامب هولدينجز" المحدودة، وشركة "نيهون سيكيه"، و"سوهجو سيكيوريتي سرفيسز" المحدودة، و"سونوتاس كوربوريشن".
الأعضاء الجدد:
شركة الرفاهية الاجتماعية "كاميليا"1، شركة "ياماتو ترانسبورت" المحدودة
شركة الرفاهية الاجتماعية "كاميليا"، مجموعة "كوياما" للرعاية الصحية
الممثّل: ياسوناري كوياما
العنوان: 3-36-13 كاميدو، كوتو، طوكيو، اليابان
شركة "ياماتو ترانسبورت" المحدودة
الممثّل: توشيهيكو هيراتسوكا (مدير فرع، فرع يوكوهاما)
العنوان: 5-31-27 سوجيتا، إيزوجو، مدينة يوكوهاما، محافظة كاناجاوا، اليابان
شاركت حديثاً بصفة مزوّد لمنشآت الصحة والرفاهية الاجتماعية والتعليم، وذلك بعد مغادرة شركة الرفاهية الاجتماعية "ناجاوكا".
لمحة عن "فوجيساوا إس إس تي سكوير"
الافتتاح: نوفمبر 2014
العنوان: 6-21-1 تسوجيدو-موتوماشي، مدينة فوجيساوا، محافظة كاناغاوا، اليابان
مساحة الأرض: 6,453.14 متر مربع (المساحة الإجمالية للأرض: 1,485.11 متر مربع)
الهيكلية: منشأة إطار فولاذي، مؤلفة من طابقين
لمحة:
شركة "فوجيساوا إس إس تي مانجمنت"
تقوم بأعمال مثل تأمين وتشغيل خدمات للبلدة بكاملها لتؤمّن خدمات المعلومات والاتّصالات، وتخطّط للمناسبات وتحييها، وتولّد وتقدّم وتبيع وتشتري الطاقة.
شركة "سونوتاس"
تقدّم خدمات تنقلية إجمالية في "سكوير موبيليتي" مثل مشاركة السيارات الصديقة للبيئة والدراجات المحفزة كهربائيّاً، وتوصيل سيارات الإيجار، واستدراج التأمينات على الحياة وعلى العقارات.
لمحة عن "شونان تي-سايت"
الافتتاح: مقرّر في ديسمبر 2014
العنوان: 6-20-1 تسوجيدو-موتوماشي، مدينة فوجيساوا، محافظة كاناغاوا، اليابان
مساحة الأرض: 7,694.86 متر مربع (المساحة الإجمالية للأرض: 5,921.12 متر مربع)
الهيكلية: منشأة إطار فولاذي، مؤلفة من طابقين
لمحة:
شركة "كالتشور كونفينينس كلوب"
مجمّع ثقافي مع متاجر فريدة تتركّز على تلك التي تقدّم الكتب والمجلات. مع قيام التصميم المساحي على مفهوم نمط حياة شونان، يقترح المجمّع محفّز الحياة لتحسين أنماط حياة الأشخاص الذين يعيشون في شونان، وهي منطقة تقع بمحاذاة المحيط الأطلسي وسط اليابان.
لمحة عن بلدة فوجيساوا المستدامة الذكية (كمرجع)
العنوان: 6-4-1 تسوجيدو-موتوماشي، مدينة فوجيساوا، محافظة كاناغاوا، اليابان
مساحة الأرض: حوالي 19 هكتار
الاستخدام المقرّر للأرض: منازل سكنية (حوالي 1000 منزل)/ منشآت تجارية/ منشآت عامة
مجموع السكان المقرّر: حوالي 3000 شخص
الجدول: يُتوقّع استكمال البلدة بحلول عام 2018
التكلفة الإجمالية للمشروع: حوالي 60 مليار ين ياباني
يتوفّر معرض الصور والوسائط المتعددة عبر الرابط الإلكتروني التالي: http://www.businesswire.com/cgi-bin/mmg.cgi?eid=50992959&lang=en
إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.
Contacts
شركة "باناسونيك"
مجموعة الاتّصال العالمية
مكتب العلاقات العامة
 +81-3-3574-5729
البريد الإلكتروني: presscontact@ml.jp.panasonic.com




Permalink: http://me-newswire.net/ar/news/12961/ar

Fujisawa Sustainable Smart Town Goes Into Full-Scale Operation Near Tokyo

FUJISAWA, Japan - Saturday, November 29th 2014 [ME NewsWire]
(BUSINESS WIRE)-- The Fujisawa SST Council, a consortium led by Panasonic Corporation spearheading the development of the Fujisawa Sustainable Smart Town (Fujisawa SST), held today a grand opening ceremony for the forward-looking town located on the outskirts of Tokyo. With its core facility supporting sustainable development of the town and its community now coming into operation, the Fujisawa SST is moving from the construction stage into a new stage where the town is nurtured to grow in full-scale into an eco and smart town that puts a high priority on the residents’ lifestyles.
Called the Fujisawa SST SQUARE, the core facility is also the main landmark of the town and serves as a central communication base for people who get together there. The SQUARE plays a pivotal role in promoting the town’s growth through its functions of managing the town, welcoming guests and fostering community. The Fujisawa SST Management Company is the town management company located in the SQUARE. Together with partner companies, the company provides five essential services in the town: energy, security, mobility, healthcare and community. The company will also collect and manage information pertaining to the town's overall environment, energy, security and safety to support an eco and smart life in the town.
For the guest support and community fostering services, there are various facilities in the SQUARE that are designed to promote interaction among those who gather in the town. The SQUARE Center has a cafe and kitchen corner where people can relax or host environmental education and other events, as well as a presentation corner that introduces main appeals of the town. The SQUARE Lab is a food and craft studio offering interactive workshops for the residents. The SQUARE Mobility provides environmentally-friendly means of transportation. In mid December, a cultural complex called the Shonan T-SITE will open on the south side of the Fujisawa SST SQUARE. The aim is to make the combined site a place that will foster enriched lifestyles by maximizing its value to the people who gather there, including not only the town residents but also people living in the vicinity and visiting from elsewhere.
As a fresh development in the town, the Fujisawa SST has set a detached housing zone for non car owners for the second phase of sales. By using the town’s eco-car sharing and rent-a-car services, residents in the zone can enjoy their lifestyles without the need to own a car while reducing economic burden and making effective use of the lot. Preparations are also underway for a new base to provide environmentally-friendly logistic services to the residents.
As a town developing continuously and sustainably, the Fujisawa SST will embark on new initiatives for the future. The land under administration on the west side, presently unused and due for completion in 2018, will be used in collaboration with partner companies as a venue for verifying next-generation lifestyles and businesses. Starting with the Car Life Lab facility to be opened in December for display and test drives of electric vehicles, the new venue will be used as a place to generate new innovations, validating next-generation mobility for the practical use and verifying next-generation lifestyles with show homes. By using the state-of-the-art equipment and services that take shape here to create future towns, Fujisawa SST Council will pick up the pace of its efforts to realize the Fujisawa model, a town that can develop sustainably for 100 years.
[Video] The opening ceremony and the facility tour on November 27, 2014 https://www.youtube.com/watch?v=k6WSXTWJY0Q Learn more about the Fujisawa SST http://ch.panasonic.net/contents/14568/ [Fujisawa SST Official Site] http://fujisawasst.com/EN/ [Panasonic’s Eco Solutions] http://panasonic.net/es/solution-works/
Fujisawa SST Council Members Lead organizer: Panasonic Corporation
Organizers: Culture Convenience Club Co., Ltd., Dentsu Inc., Mitsui & Co., Ltd., Mitsui Fudosan Co., Ltd., Mitsui Fudosan Residential Co. Ltd., Nippon Telegraph and Telephone East Corporation, PanaHome Corporation, So-Two Inc., Sumitomo Mitsui Trust Bank, Limited, Tokyo Gas Co., Ltd.
Council members: Accenture, Ain Pharmaciez Inc., Gakken Cocofump Holdings Co., Ltd., Nihon Sekkei, Inc., Sohgo Security Services Co., Ltd., Sunautas Corporation
New members: Social Welfare Corporation Camellia,1 Yamato Transport Co., Ltd. - Social Welfare Corporation Camellia, Koyama Healthcare Group Representative: Yasunari Koyama Address: 3-36-13 Kameido, Koto Ward, Tokyo, Japan - Yamato Transport Co., Ltd. Representative: Toshihiko Hiratsuka (Branch Director, Yokohama Branch) Address: 5-31-27 Sugita, Isogo Ward, Yokohama City, Kanagawa Prefecture, Japan
1. Newly participated as a provider of health, social welfare and education facilities, following the departure of the Social Welfare Cooperation Nagaoka.
Overview of Fujisawa SST SQUARE Opening: November 2014 Address: 6-21-1 Tsujido-motomachi, Fujisawa City, Kanagawa Prefecture, Japan Land area: 6,453.14 square meter (Total floor area: 1,485.11 square meter) Structure: Two-story, steel frame construction Overview: Fujisawa SST Management Company Undertakes businesses such as providing and operating services for the entire town; providing information and communications services; planning and running events; generating, supplying, selling and buying power. Sunautas Corporation Provides total mobility services at SQUARE Mobility such as sharing of eco-cars and electric-assisted bicycles, rental vehicle delivery and solicitation of life and property insurances.
Overview of Shonan T-SITE Opening: Planned for December 2014 Address: 6-20-1 Tsujido-motomachi, Fujisawa City, Kanagawa Prefecture, Japan Land area: 7,694.86 square meter (Total floor area: 5,921.12 square meter) Structure: Two-story, steel frame construction Overview: Culture Convenience Club Co., Ltd. A cultural complex with unique shops centering on those offering books and magazines. With the spatial design based on the concept of a Shonan lifestyle, the complex proposes the “spice of life” to enhance lifestyles of people living in Shonan, a region located along the Pacific Ocean in central Japan.
Overview of Fujisawa Sustainable Smart Town (for reference) Address: 6-4-1 Tsujido-motomachi, Fujisawa City, Kanagawa Prefecture, Japan Land area: Approx. 19 hectares Planned land use : Residential homes (approx. 1,000 homes)/commercial facilities/public facilities Planned population: Approx. 3,000 people Schedule: Town to be completed by 2018 Total project cost: Approx. 60 billion yen
Photos/Multimedia Gallery Available: http://www.businesswire.com/cgi-bin/mmg.cgi?eid=50992959&lang=en

Contacts
Panasonic Corporation
Global Communication Group
Public Relations Office
+81-3-3574-5729
presscontact@ml.jp.panasonic.com




Permalink: http://me-newswire.net/news/12961/en

AFRIQUE DU SUD: La Journée mondiale du SIDA organisée par l'AHF met l’accent sur le dépistage et le traitement


DURBAN, Afrique du Sud - Samedi 29 Novembre 2014 [ME NewsWire]

(BUSINESS WIRE) - Photo: Des représentants de la Fondation AIDS Healthcare (AHF) et du département de la Santé de la région KwaZulu-Natal se tiennent auprès des résidents locaux à Durban au Sud pour célébrer l'inauguration de la première clinique de l'AHF en Afrique du Sud,  pour qui la  construction débutera a zéro à partir du  12 mai 2014 à Umlazi. A l'occasion de la Journée mondiale du SIDA, l'AHF accueillera plus de 160 événements partout dans le monde pour promouvoir le dépistage et le traitement du SIDA; des commémorations internationales mèneront  une campagne mondiale pour atteindre  vingt millions de personnes séropositives  a fin de leur apporter  un traitement d’ici  la fin de l'année 2020. Pour de plus amples informations, veuillez consulter le site électronique suivant: www.aidshealth.org/wad (Cliquez sur l'onglet "Events Worldwide" pour obtenir la liste des événements internationaux).

QUI:

Les porteurs de la banderole:

(2nd à droite) Michael Weinstein, président de la Fondation AIDS Healthcare

(Extrême droite): Penninah Iutung Amor, médecin et chef du bureau d'AHF Afrique

QUAND: mai 2014

Le texte du communiqué issu d’une traduction ne doit d’aucune manière être considéré comme officiel. La seule version du communiqué qui fasse foi est celle du communiqué dans sa langue d’origine. La traduction devra toujours être confrontée au texte source, qui fera jurisprudence.

Contacts

Fondation AIDS Healthcare

Ged Kenslea, +1-323-308-1833

ged.kenslea@aidshealth.org

cellulaire: 323-791-5526



Christopher Johnson, +1-323-960-4846

christopher.johnson@aidshealth.org

cellulaire: 310-880-9913







Permalink: http://www.me-newswire.net/news/12960/fr

خلال ملتقى إماراتي بالولايات المتحدة: سيف بن زايد يطلق جائزته للطلبة المبتعثين في الخارج


تهدف إلى تحفيز إبداعاتهم والاستفادة من تجاربهم لتطوير الخدمات الحكومية
 

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة - يوم الأحد 30 نوفمبر 2014 [ME NewsWire]
أطلق الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان ، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية جائزة سموه للطلبة المبتعثين للدراسة خارج الدولة، والتي تم الاعلان عنها مساء امس (الجمعة) في ملتقى الطلبة الاماراتيين  في الولايات المتحدة  الأمريكية ،الذي  تنظمه سفارة الدولة في واشنطن  للعام  الخامس على التوالي  تحت شعار"عونك ياوطن "  وبمشاركة  الأمانة العامة لمكتب سموه .
وقال سموه في كلمة متلفزة وجهها للطلبة "إنكم عماد المستقبل وأمل الغد الأفضل، وأن بلادكم وحكومتكم تعول عليكم كثيراً  لتكونوا عوناً لها في مسيرة التطور والنماء المستمرين؛ فضلاً عن تجسيد الصورة الحضارية والمشرقة للإمارات في مختلف المحافل والمناسبات الوطنية والعالمية".
ونقل لهم تحيات قيادة الوطن العليا واعتزاز الحكومة بهم، كما هنأهم بمناسبة قرب حلول يوم الاتحاد الثالث والأربعين المجيد، ومثمناً جهود القائمين على الملتقى، كما دعا  سموه الطلبة المبتعثين خارج البلاد الى المشاركة بتجاربهم الإبداعية لرفد الأداء الحكومي العام بالافكار والمقترحات الهادفة الى تحسين جودة ومستوى الخدمات المقدمة للجمهور، وابتكار السبل الجديدة منها.
حضر الحفل الذي بدأ بالسلام الوطني الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان، مدير إدارة شرق آسيا والباسيفيك في وزارة الخارجية؛ وسعادة يوسف العتيبة سفير الدولة في امريكيا وحشد من الطلبة المبتعثين وأعضاء السلك الدبلوماسي وعدد من المدعوين.
وألقى المقدم الدكتور صلاح عبيد الغول، مدير مكتب ثقافة احترام القانون؛ كلمة قال فيها إن إطلاق الجائزة يأتي ضمن حرص سمو الشيخ سيف بن زايد على تشجيع البحث وإجراء الدراسات بين مختلف الشرائح المجتمعية؛ التي تسهم بفكرها في تطوير العمل المؤسسي في الدولة.
وأضاف أن الجائزة تسعى إلى إبراز وتحفيز طلبة الإمارات المبتعثين في جميع دول العالم، خاصة المتميزين والمبدعين منهم وتشجيعهم على الإبداع والابتكار في المجالات  الشرطية والأمنية، كالمرور والدفاع المدني والمؤسسات الإصلاحية، إضافة إلى المجالات غير الأمنية التي تخدم عمل المؤسسات كما تعكس التمثيل المشرف للدولة في الخارج. 
وأوضح أن الجائزة تشمل فئتين رئيسيتين هما جائزة التمثيل الوطني وجائزة الأفكار الإبداعية، حيث تُمنح جائزة التمثيل الوطني لأفضل 3 طلبة برزوا في تمثيل الدولة وإظهار الهوية الإماراتية؛ من خلال احترام الأنظمة والقوانين التابعة  للجهة التعليمية  أو المشاركة في الأنشطة المجتمعية والبيئية التطوعية، إلى جانب تفوقهم في  تحصيلهم العلمي والأكاديمي.
وتُمنح جائزة الأفكار الإبداعية إلى كل من يتقدم بفكرة تسهم في تحقيق أهداف حكومة دولة الإمارات بشكل عام؛ والأهداف الاستراتيجية لوزارة الداخلية بشكل خاص، بحيث تكون الفكرة المقدمة سهلة وممكنة التطبيق، وتتوافر فيها عناصر الابتكار والتميز مع تحقيق أثر إيجابي على المجتمع.
وأوضح الغول أن فريق عمل خاصاً بالجائزة سيزور كافة الدول ذات الكثافة الطلابية، كما ستُنشر شروط الجائزة على موقع وزارة الداخلية؛ وتربط مواقع السفارات بصفحة الجائزة إلى جانب تجهيز تطبيق ذكي تُنشر من خلاله دورات التثقيف عن الجائزة. 
ويحق لجميع الطلبة المبتعثين في أي دولة المشاركة في الجائزة مع مراعاة الشروط الفنية الشكلية المنصوص عليها في نظام الجائزة؛ كما يشترط إكمال الطالب مدة لا تقل عن ستة أشهر متواصلة لدى الجهة التعليمية، علماً بأن لجنة التقييم تستلم الملفات عن طريق البرنامج الإلكتروني أو من خلال إدارة التميز المؤسسي، وتشرع في تقييم الترشيحات ليتم بعد ذلك تحديد أفضل 6 ترشيحات تتم مقابلة أصحابها لتحديد المراكز الثلاثة الأولى بكل فئة.
ويحصل الفائزون على مبالغ مالية مجزية مع منحهم شارة التميز ودرع جائزة سمو الوزير. 
الصور:
-        الشيخ سيف بن زايد يلقي كلمة متلفزة للطلبة
-       الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان ويوسف العتيبة
-         المقدم الدكتور صلاح الغول خلال إلقائه كلمته
للمزيد من المعلومات عن:
وزارة الداخلية، الرجاء النقر هنا
شرطة أبوظبي، الرجاء النقر هنا
يمكنكم متابعتنا والاطلاع على آخر أخبارنا على مواقع التواصل الإجتماعي على: يوتيوب، فيسبوك، تويتر

Contacts


الأمانة العامة لمكتب سمو وزير داخلية دولة الإمارات العربية المتحدة، إدارة الشؤون الفنية والإعلام الأمني
القيادة العامة لشرطة أبوظبي - الإعلام ألأمني


الصحافة العربية:
شرف الدين الطاهر  00971503196353
نبيـل عويـدات 00971509992139
مجدي الكساب 00971506625470


تنسيق التغطيات الصحفية:
سمير خميس 00971508242353



Permalink: http://www.me-newswire.net/ar/news/12964/ar

During the UAE Student Forum in the USA: Saif bin Zayed Introduces Award for Overseas Scholarship Students


Encourages Creativity and Leverages Experience in Developing Government Services

Abu Dhabi, United Arab Emirates - Sunday, November 30th 2014 [ME NewsWire]

Lt. General H.H Sheikh Saif bin Zayed Al Nahyan, Deputy Prime Minister and Minister of Interior, introduced the “Saif bin Zayed Award for Overseas Scholarship Students”. The Award was announced on Friday evening during the 5th Annual UAE Students Forum in the USA that is hosted  by the UAE Embassy in Washington under the slogan “Your Assistant My Homeland”; in collaboration with the General Secretariat of the Office of H.H Deputy Prime Minister & Minister of Interior.

In his pre-recorded address to the students, H.H Sheikh Saif said, “You are the pillars of the future and our hope for a better tomorrow. Your country and leadership are relying on you to assist in the ongoing process of development and growth, and to reflect the bright civilized image of the UAE in all national and international forums and events.”

H.H Sheikh Saif conveyed the greetings of the higher leadership and the government’s sentiments of pride in the students’ achievements. H.H Sheikh Saif also extended his heartfelt congratulations to the students ahead of the glorious 43rd National Day and praised the efforts of the Forum’s organizers. He also encouraged the overseas scholarship students to contribute their innovative experiences to provide government performance with purposeful ideas and suggestions designed to enhance the quality and level of the services offered to the public; and create new services.

The forum started with the UAE National Anthem, and was attended by Sheikh Sultan bin Hamdan bin Zayed Al Nahyan, Director of East Asia and Pacific at the Ministry of Foreign Affairs; H.E Yousef Al Otaiba, UAE Ambassador to the US; in addition to a host of scholarship students, distinguished members of the diplomatic corps and a large gathering of guests.

Lieutenant Colonel Dr. Salah Obeid Al Ghoul, Director of Law Respect Culture Bureau, the General Secretariat of the Office of H.H Deputy Prime Minister and Minister of Interior, also delivered a speech on this occasion. He said, “Launching the award reflects the keen interest of H.H Sheikh Saif in encouraging research studies among the various community segment, and to contribute their ideas to developing institutional work in the UAE.”

Adding further, Lieutenant Colonel Dr. Al Ghoul noted that the award aims at bringing distinguished and creative Emirati scholarship students throughout the world under the spotlight. It is also designed to encourage students to embrace innovation and creativity in police and security work fields, including traffic, civil defense and correctional establishments; in addition to non-security areas that serve institutional work. The award also reflects the prestigious representation of the UAE abroad.

Furthermore, Lieutenant Colonel Dr. Al Ghoul explained that the award comprises two main categories; the National Representation Award and the Innovative Ideas Award. The National Representation Award will be offered to the three top-achieving and distinguished students who better represent the UAE and reflect the Emirati identity by respecting the laws and regulations applicable at the educational entity they are part of, or by participating in the community-based activities and environmental volunteering work; as well as excelling in their academic and scientific attainment.

The Innovative Ideas Award will be granted to students who submit an idea that contributes to realizing the overall objectives of the UAE government, and the strategic objectives of the Ministry of Interior in particular. The proposed idea should be simple, applicable; it should also meet the standards of innovation and excellence and achieve a positive impact on society.

Lieutenant Colonel Dr. Al Ghoul pointed out that a work team will be assigned with the task of visiting all the countries where students are currently studying. The award’s conditions and requirements will be posted on the MoI website, while a link will be provided on the UAE embassies’ websites to directly access the award page. A smart application will also be designed in a bid to provide instructions and educational courses about the award.

All scholarship students studying in any country across the world are eligible to apply for the award, according to the formal and technical requirements for application stipulated by the award regulations’ system. Applicants must be students since more than six months at a specific academic institution. The evaluation committee will receive application files via the e- program or via the Institutional Excellence Department. After that, the committee will assess applications in order to choose the best six candidates, who will then be interviewed to determine the top three winners in each category.

Winners will receive remunerative rewards and will be awarded the Excellence Badge and H.H Saif bin Zayed Award’s shield.

Photo captions:

- H.H Sheikh Saif delivers a pre-recorded speech to the students

- Sheikh Sultan bin Hamdan bin Zayed and Yousef Al Otaiba

- Lieutenant Colonel Dr. Salah Al Ghoul during his speech

For more information about:

The Ministry of Interior, please click HERE

Abu Dhabi Police, please click HERE

Follow us and check our Social Media feeds on: YouTube, Facebook and Twitter

The Arabic-language text of this announcement is the official, authoritative version. Translations are provided as an accommodation only, and should be cross-referenced with the Arabic-language text, which is the only version of the text intended to have legal effect.

Contacts

The UAE Minister of Interior's General Secretariat, Tactical Affairs and Security Media Department

Abu Dhabi Police GHQ - Security Media

Chris Cron +971-(0)-50-987-1317

E-mail: cron.media@hotmail.com









Permalink: http://www.me-newswire.net/news/12964/en

Saturday, November 29, 2014

أسبوع النزيل الخليجي ينطلق في الشارقة 7 ديسمبر المقبل

مؤتمر صحفي في أبوظبي بعد غد

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة - يوم السَّبْت 29 نوفمبر 2014 [ME NewsWire]

يفتتح اللواء حميد محمد الهديدي؛ قائد عام شرطة الشارقة، فعاليات الاحتفال بأسبوع النزيل الخليجي الموحد تحت شعار "خذ بيدي نحو غد أفضل"،  في منطقة القصباء بالشارقة خلال الفترة من 7 إلى 11 ديسمبر المقبل.

وتعقد اللجنة المنظمة لفعاليات أسبوع النزيل الخليجي الموحد؛ برئاسة العميد حمد عديل الشامسي مدير عام المؤسسات العقابية والإصلاحية بوزارة الداخلية، بعد  غد "الاثنين" ، مؤتمراً صحفيا في مقر الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحي، بأبوظبي، للإعلان عن الأنشطة والفعاليات التي يتضمنها الأسبوع؛ وتنظمها الإدارات الإقليمية على مستوى الدولة للاحتفال بأسبوع النزيل الخليجي الموحد، الذي تمت الموافقة عليه من وزراء الداخلية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وقال العميد الشامسي إن الأسبوع يهدف إلى نشر ثقافة رعاية واحتواء النزيل في أوساط المجتمع مؤكداً أهمية مشاركة المجتمع بمؤسساته كافة في العملية الإصلاحية للنزيل، وعدم انفراد المؤسسات العقابية الإصلاحية للقيام بهذا الدور، لافتاً  إلى أن أسرة النزلاء  ضحايا بلا ذنب، وتتم  إعادة دمج النزيل بالمجتمع من خلال الرعاية اللاحقة عبر السعي لتغيير نظرة المجتمع تجاهه.

وأوضح أن فعاليات الأسبوع تتضمن إقامة العديد من الأنشطة والفعاليات الفنية والرياضية والمسابقات الثقافية التي تنظمها وزارة الداخلية؛ ممثلة في الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية والإدارات الإقليمية على مستوى الدولة.//

للمزيد من المعلومات عن:

وزارة الداخلية، الرجاء النقر هنا

شرطة أبوظبي، الرجاء النقر هنا

يمكنكم متابعتنا والاطلاع على آخر أخبارنا على مواقع التواصل الإجتماعي على: يوتيوب، فيسبوك، تويتر

Contacts

الأمانة العامة لمكتب سمو وزير داخلية دولة الإمارات العربية المتحدة، إدارة الشؤون الفنية والإعلام الأمني

القيادة العامة لشرطة أبوظبي - الإعلام ألأمني



الصحافة العربية:

شرف الدين الطاهر  00971503196353

نبيـل عويـدات 00971509992139

مجدي الكساب 00971506625470



تنسيق التغطيات الصحفية:

سمير خميس 00971508242353

 

GCC Inmates Week to be launched on December 7

Press Conference in Abu Dhabi on Monday

ABU DHABI, United Arab Emirates - Saturday, November 29th 2014 [ME NewsWire]

Major General Humaid Mohammed Al Hadidi, Commander-in-Chief of Sharjah Police will inaugurate the events of the annual GCC Inmates’ Week celebration held under the theme “Lead me to a Better Future”. The celebration will be taking place in Qasbaa Region in Sharjah from 7th to 11th December.

The Organizing Committee in charge of the preparations for the annual GCC Inmates’ Week, chaired by Brigadier Hamad Adeel Al Shamesi, Director General of Correctional and Punitive Establishments at the Ministry of Interior, will hold a press conference on Monday at the Directorate General of the Punitive and Correctional Establishments in Abu Dhabi. During the press conference, Brigadier Al Shamesi will be announcing the activities and events, which will be organized by the regional departments at the countrywide level to mark the GCC Inmates’ Week that has been approved by the GCC Interior Ministers.

Brigadier Al Shamsi indicated that the GCC Inmates Week aims at spreading the culture of post-release care and the need to integrate former inmates into society. Furthermore, he underscored the need for concerted efforts between the various society institutions to carry out the reform process, which is not solely incumbent upon the punitive and correctional establishments. He also pointed out that families of inmates are guilt-less victims and it is the role of government and private institutions to make sure that those who have been reformed are not looked at by society in a negative way.

In conclusion, he noted that the week’s events include a number of sports and cultural activities and educational contests organized by the Ministry of Interior, represented by the Directorate General of Punitive and Correctional Establishments and other regional departments at the countrywide level.

For more information about:

The Ministry of Interior, please click HERE

Abu Dhabi Police, please click HERE

Follow us and check our Social Media feeds on: YouTube, Facebook and Twitter

The Arabic-language text of this announcement is the official, authoritative version. Translations are provided as an accommodation only, and should be cross-referenced with the Arabic-language text, which is the only version of the text intended to have legal effect.

Contacts

The UAE Minister of Interior's General Secretariat, Tactical Affairs and Security Media Department

Abu Dhabi Police GHQ - Security Media

Chris Cron +971-(0)-50-987-1317

E-mail: cron.media@hotmail.com





آرك ري إنشورنس تعلن عن معايير دعم استراتيجي لمشروعها المشترك ري جلف

هاملتون، برمودا - يوم السَّبْت 29 نوفمبر 2014 [ME NewsWire]

(بزنيس واير): أعلنت شركة "آرك ري إنشورنس ليمتد" ("آرك") اليوم عن عدد من المبادرات الاستراتيجية الرامية إلى توفير دعم إضافي لشركة "جلف ري إنشورنس ليمتد" ("جلف ري") وهي شركة إعادة تأمين متخصصة تتخذ من مركز دبي المالي العالمي "دي آي إف سي" مقراً لها وجرى تأسيسها بصورة مشتركة من قبل "آرك" ومؤسسة الخليج للاستثمار "جي آي سي" عام 2008. ووافقت "آرك" من حيث المبدأ على الاستحواذ على الملكية الكاملة لشركة "جلف ري" الأمر الذي سيخضع لموافقة سلطة دبي للخدمات المالية. وبهدف دعم أعمال "جلف ري" قبيل موسم التجديد الذي سينطلق في الأول من يناير، فإن "آرك" ستدخل في ترتيب إسناد إعادة التأمين خاص بـ90 في المائة من إجمالي حصص حسابات المسؤوليات المالية الصافية لشركة "جلف ري" ونقل حافظة الخسائر لجميع الأعمال الحالية لشركة "جلف ري" وذلك اعتباراً من الأول من أكتوبر 2014. ومع تطبيق هذه الترتيبات فإن "آرك" ستلغي اتفاق إيقاف الخسائر القائم حالياً مع "جلف ري".

من جهتها ستواصل "جلف ري" الاستفادة من علاقات مؤسسة الخليج للاستثمار "جي آي سي" والتي ستواصل تمثيلها في مجلس إدارة "جلف ري" ومصالحها الاقتصادية في نتائج أعمال "جلف ري".

ومع هذه المبادرات الاستراتيجية الجديدة فنحن على يقين بأن "جلف ري" تتمتع بمكانة قوية تتيح لها اغتنام الفرص الكثيرة السائدة في السوق. هذا وتستفيد "جلف ري" من الخبرات الأساسية لفريق إدارتها في دبي الذي يقوده كريستيان فوغل. كما أنه لا يزال لدى "جلف ري" رأس مال جيد، حيث تجدر الإشارة إلى أنه بحلول نهاية عام 2013 كانت نتائج "جلف ري" بموجب تصنيف نسبة كفاية رأس المال الصادر عن "إيه إم بيست" تفوق بصورة ملحوظة المتطلبات الرأسمالية لأعلى تصنيف لدى "إيه إم بيست" وهو التصنيف "إيه++". وتشير تقديراتنا إلى أنه بعد الأخذ بالاعتبار نتائج عمليات الاكتتاب المخططة لكامل العام لشركة "جلف ري" في عام 2014، دون احتساب المنافع الناتجة عن الحصة الجديدة أو نقل حافظة الخسائر من "آرك"، فإن توقعاتنا تشير إلى أن نسبة كفاية رأس المال في نهاية عام 2014 لشركة "جلف ري" ستكون أعلى من رأس المال المطلوب للحصول على تصنيف "إيه++" من "إيه إم بيست".

لمحة عن "آرك ري إنشورنس ليمتد"

تعتبر "آرك ري إنشورنس ليمتد" عضو في مجموعة "آرك كابيتال جروب ليمتد" التي تتخذ من برمودا مقراً لها وهي تقدم خدمات التأمين وإعادة التأمين في جميع أنحاء العالم من خلال الشركات الفرعية التابعة لها. للمزيد من المعلومات الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.archcapgroup.com.

ملاحظات تحذيرية خاصة بالبيانات التطلعية

يوفر قانون إصلاح التقاضي للأوراق المالية لعام 1995 إخلاء مسؤولية البيانات التطلعية. إن هذا البيان أو غيره من البيانات الخطية أو الشفهية المقدمة من قبل أو بالنيابة عن "آرك كابيتال جروب" والشركات الفرعية التابعة لها قد يتضمن على بيانات تطلعية تعكس وجهات نظرنا الحالية المتعلقة بالأحداث المستقبلية والأداء المالي. إن جميع البيانات باستثناء تلك المتعلقة بأحداث تاريخية والمذكور أو المشار إليها في هذا البيان الصحفي تعتبر بيانات تطلعية.

وغالباً ما تحدد البيانات التطلعية باستخدام عبارات تصف أحداثاً مستقبلية مثل "قد"، "سوف"، "تتوقع"، "تنوي"، "تقدر"، "تتنبأ"، "تعتقد"، "تواصل"، أو غيرها من المصطلحات المتغيرة أو السلبية أو المماثلة. تشتمل البيانات التطلعية على التقديرات الحالية للمخاطر وحالة عدم اليقين، وقد تختلف الأحداث والنتائج الحالية بصورة ملموسة عن تلك المشار إليها أو المذكورة في تلك البيانات الصحفية. وتتضمن القائمة غير الحصرية للعوامل الهامة التي قد تؤدي إلى اختلاف النتائج الفعلية بصورة ملموسة عن تلك المذكورة في البيانات التطلعية العوامل التالية: الظروف الاقتصادية والسوقية العامة غير الجيدة، المنافسة المتزايدة، توجهات الأسعار وشروط السياسات، التقلبات في أعمال وكالات التصنيف وقدرتنا على الحفاظ على تصنيفنا وتحسينه، الأداء الاستثماري، خسارة الموظفين الرئيسيين لدينا، كفاية احتياطيات الخسائر لدينا وشدة ومدى تكرر الخسائر بصورة أكبر من نسب الخسارة المتوقعة والتطور السلبي للمسؤوليات المالية الناتجة عن المطالبات أو نفقات المطالبات، التزايد المتكرر أو شدة الحوادث الكارثية الطبيعية أو من صنع الإنسان والتي لا يمكن التنبؤ بها، تأثير الأعمال الإرهابية والحروب، التغييرات في تشريعات و/أو القوانين الضريبية في الولايات المتحدة أو في أي مكان آخر، قدرتنا على النجاح في تحقيق دمج ووضع والمحافظة على الإجراءات التشغيلية إلى جانب قدرتنا على دمج الشركات التي استحوذنا عليها أو قد نستحوذ عليها في عملياتنا القائمة حالياً، التغير في القواعد أوالسياسات المحاسبية، الاختلافات المادية الملموسة بين التقييمات الفعلية والمتوقعة لأموال الكفالة وترتيبات جمع الأموال الإلزامية، التوفر والكلفة التي نتحملها من إعادة التأمين لإدارة نفقات انتشارنا الإجمالي والصافي، فشل الأطراف الأخرى في الوفاء بالتزاماتها تجاهنا، وغيرها من العوامل المحددة في الملفات المودعة لدى هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية.

يجب عدم اعتبار المراجعة المذكورة أعلاه للعوامل المهمة على أنها شاملة، ويجب قراءتها ضمن إطار البيانات التحذيرية الأخرى المتضمنة هنا أو في أي موضع آخر. إن جميع البيانات التطلعية الشفهية أو الخطية المنسوبة إلينا أو إلى أي من الأشخاص الذين يعملون باسمنا هي مصنفة جميعها بموجب هذه البيانات التحذيرية. وإننا غير ملزمين بالتحديث أو المراجعة العلنية لأي من البيانات التطلعية سواء بناءً على معلومات جديدة أو حوادث مستقبلة أو غيرها.

Contacts

"آرك كابيتال جروب ليمتد"

مارك دي. ليونز

هاتف: 9250-278-441

Arch Reinsurance Ltd. Announces Strategic Support Measures for Its Gulf Re Joint Venture

HAMILTON, Bermuda - Saturday, November 29th 2014 [ME NewsWire]

(BUSINESS WIRE) -- Arch Reinsurance Ltd. (Arch) announced today a number of strategic initiatives to provide additional support to Gulf Reinsurance Ltd. (Gulf Re), a specialty reinsurer based in the Dubai International Financial Centre (DIFC) founded jointly by Arch and Gulf Investment Corporation (GIC) in 2008. Arch has agreed in principle to acquire complete ownership of Gulf Re, subject to approval by the Dubai Financial Services Authority. To further support Gulf Re’s business in advance of the January 1 renewal season, Arch is also entering into an uncapped 90% whole account quota share retrocession arrangement of Gulf Re’s net liabilities and a loss portfolio transfer of all of Gulf Re’s existing business, effective as of October 1, 2014. With these new agreements being implemented, Arch will cancel its existing stop loss agreement with Gulf Re.

Gulf Re will continue to benefit from the relationships of GIC, which will continue to have representation on the Board of Directors of Gulf Re as well as an ongoing economic interest in the results of Gulf Re.

With the new strategic initiatives in place, we believe that Gulf Re is strongly positioned for opportunities in the marketplace. Gulf Re benefits from the substantial experience of its management team based in Dubai, which is led by Christian Vogel. Additionally, Gulf Re continues to be exceptionally well capitalized. At year-end 2013, Gulf Re’s score under A.M. Best’s Capital Adequacy Ratio (BCAR) was well above A.M. Best’s capital requirements for its highest rating of A++. We also estimate that, after taking into account the projected full year underwriting results for Gulf Re during 2014 and without including the benefit of the new quota share and loss portfolio transfer from Arch, our forecasted BCAR score at year end 2014 for Gulf Re remains significantly above the required capital level for an A++ rating from A.M. Best.

About Arch Reinsurance Ltd.

Arch Reinsurance Ltd. is a member of Arch Capital Group Ltd., a Bermuda-based company that provides insurance and reinsurance on a worldwide basis through its wholly owned subsidiaries. For more information, visit www.archcapgroup.com.

Cautionary Note Regarding Forward-Looking Statements

The Private Securities Litigation Reform Act of 1995 provides a "safe harbor" for forward−looking statements. This release or any other written or oral statements made by or on behalf of Arch Capital Group Ltd. and its subsidiaries may include forward−looking statements, which reflect our current views with respect to future events and financial performance. All statements other than statements of historical fact included in or incorporated by reference in this release are forward−looking statements.

Forward−looking statements can generally be identified by the use of forward−looking terminology such as "may," "will," "expect," "intend," "estimate," "anticipate," "believe" or "continue" or their negative or variations or similar terminology. Forward−looking statements involve our current assessment of risks and uncertainties. Actual events and results may differ materially from those expressed or implied in these statements. A non-exclusive list of the important factors that could cause actual results to differ materially from those in such forward-looking statements includes the following: adverse general economic and market conditions; increased competition; pricing and policy term trends; fluctuations in the actions of rating agencies and our ability to maintain and improve our ratings; investment performance; the loss of key personnel; the adequacy of our loss reserves, severity and/or frequency of losses, greater than expected loss ratios and adverse development on claim and/or claim expense liabilities; greater frequency or severity of unpredictable natural and man-made catastrophic events; the impact of acts of terrorism and acts of war; changes in regulations and/or tax laws in the United States or elsewhere; our ability to successfully integrate, establish and maintain operating procedures as well as integrate the businesses we have acquired or may acquire into the existing operations; changes in accounting principles or policies; material differences between actual and expected assessments for guaranty funds and mandatory pooling arrangements; availability and cost to us of reinsurance to manage our gross and net exposures; the failure of others to meet their obligations to us; and other factors identified in our filings with the U.S. Securities and Exchange Commission.

The foregoing review of important factors should not be construed as exhaustive and should be read in conjunction with other cautionary statements that are included herein or elsewhere. All subsequent written and oral forward−looking statements attributable to us or persons acting on our behalf are expressly qualified in their entirety by these cautionary statements. We undertake no obligation to publicly update or revise any forward−looking statement, whether as a result of new information, future events or otherwise.

Contacts

Arch Capital Group Ltd.

Mark D. Lyons,

441-278-9250

جنوب أفريقيا: فعاليات مؤسسة الرعاية الصحية لمرضى الإيدز في اليوم العالمي لمكافحة الإيدز تركز على الفحوص والمعالجة

Representatives from the AIDS Healthcare Foundation (AHF) and the KwaZulu-Natal Department of Health march with local residents in Durban, South to celebrate the groundbreaking of the first AHF clinic in South Africa to be built from the ground up in Umla

ديربان، جنوب أفريقيا - يوم السَّبْت 29 نوفمبر 2014 [ME NewsWire]

(بزنيس واير): الصورة: نفّذ ممثلون عن مؤسسة الرعاية الصحية لمرضى الإيدز ("إيه إتش إف") وعن مديرية الصحة في كوازولو- ناتال مسيرة مع السكان في ديربان، في جنوب البلاد، للاحتفال بوضع حجر الأساس لبناء أول عيادة تابعة لمؤسسة "إيه إتش إف" في جنوب أفريقيا في مدينة أوملازي يوم 12 مايو 2014. وتستضيف مؤسسة "إيه إتش إف" بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة مرض الإيدز أكثر من 160 فعالية حول العالم بهدف تشجيع فحوص ومعالجة فيروس العوز المناعي البشري/الإيدز. كما سيتم اطلاق حملات عالمية خلال الاحتفالات الدولية للتواصل مع عشرين مليون مصاب بفيروس العوز المناعي البشري بهدف معالجتهم مع نهاية العام 2020. للحصول على المزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.aidshealth.org/wad (يرجى الضغط على رابط "الفعاليات العالمية" (Worldwide Events) لمشاهدة قائمة الفعاليات الدولية).

مَن:

حَمَلة الشعار

(الشخص الثاني من اليمين) مايكل وينشتاين، رئيس مؤسسة الرعاية الصحية لمرضى الإيدز.

(أقصى اليمين) الدكتورة بينينا إيوتونج أمور، مديرة مكتب مؤسسة الرعاية الصحية لمرضى الإيدز في أفريقيا.

متى:

مايو 2014

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

Contacts

مؤسسة الرعاية الصحية لمرضى الإيدز

جيد كينسلي

هاتف: 1833-308-323-1+

جوال: 5526-791-323

البريد الإلكتروني: ged.kenslea@aidshealth.org



أو

كريستوفر جونسون

هاتف: 4846-960-323-1+

جوال: 9913-880-310

البريد الإلكتروني: christopher.johnson@aidshealth.org