Search Khaleej Dailies

Monday, November 30, 2015

الإمارات تستضيف بطولة الشرطة الدولية الثانية للألعاب

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة - يوم الإثنين 30 نوفمبر 2015 [ME NewsWire]
اعُلن في اجتماع مشترك بين وزارة الداخلية والاتحاد الرياضي الدولي للشرطة عن استضافة الإمارات   بطولة الشرطة الدولية الثانية للألعاب الشرطة في أبو ظبي نوفمبر 2017. 
 حيث تسلم الفريق سيف عبدالله الشعفار، وكيل وزارة الداخلية، شعلة البطولة من رئيس الاتحاد الرياضي الدولي للشرطة الفريق اول متقاعد الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح، ووفد من الاتحاد الرياضي الدولي للشرطة المرافق له،  أمس (الأحد) بنادي ضباط شرطة دبي.
وأكد الشعفار أن استضافة هذا  الحدث الرياضي الدولي الهام يحظى بدعم من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس  الوزراء وزير الداخلية ، مثمناً العلاقة بين اتحاد الشرطة الرياضي بالإمارات، واتحاد الشرطة الرياضي الدولي؛ المتمثلة بتبادل الخبرات والمعلومات سعياً للنهوض بالرياضة الشرطية لينعكس ذلك إيجاباً على الرياضة الوطنية والرياضيين.
وشكر الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح، دولة الإمارات على موافقتها على استضافة البطولة، مؤكداً انها قادرة على تنظيم مثل هذه الفعاليات الرياضية الدولية، بما تتمتع به من سمعة دولية في مجال تنظيم الفعاليات بشكل عام، والفعاليات الرياضية بشكل خاص، منوهاً بالدعم الكبير من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد ال نهيان للبطولة.
وقال إنه استمع خلال الاجتماع مع المسؤولين باتحاد الشرطة الرياضي بدولة الامارات الى استعداداتهم لتنظيم البطولة، مبدياً اعجابه بما لمس من حرص القائمين على النشاطات الرياضية الشرطية بالدولة على إنجاح البطولة القادمة.
بدوره كشف العميد محمد حميد دلموج الظاهري، رئيس مجلس إدارة اتحاد الشرطة الرياضي بوزارة الداخلية، أن الاتحاد  قد وضع خططاً وخارطة طريق واضحة، لاستضافة البطولة ، مؤكداً بدء اللجان المشكلة لهذه الغاية بالعمل الفوري لإنجاح هذه البطولة، والتأكيد على مكانة الدولة في ريادتها باستضافة أهم المحافل الرياضية والفعاليات الكبرى.
وأوضح الظاهري أنه من المتوقع مشاركة أكثر من 45 دولة في البطولة التي تتضمن ألعاباً رياضية متنوعة ومسابقات متخصصة بين الاتحادات الشرطية المشاركة.
  وفي ختام الاجتماع تم تبادل الدروع والهدايا التذكارية بين الطرفين.
للمزيد من المعلومات عن:
وزارة الداخلية، الرجاء النقر هنا
شرطة أبوظبي، الرجاء النقر هنا
يمكنكم متابعتنا والاطلاع على آخر أخبارنا على مواقع التواصل الإجتماعي على: يوتيوب، فيسبوك، تويتر، انستقرام، جوجل بلس

Contacts

الأمانة العامة لمكتب سمو وزير داخلية دولة الإمارات العربية المتحدة، إدارة الشؤون الفنية والإعلام الأمني
القيادة العامة لشرطة أبوظبي - الإعلام ألأمني

الصحافة العربية:
رائد العجلوني  00971504702790   
نبيـل عويـدات 00971509992139
مجدي الكساب 00971506625470

تنسيق التغطيات الصحفية:
سمير خميس 00971508242353





Permalink: http://me-newswire.net/ar/news/16493/ar

UAE to Host the 2nd USIP World Police Games


ABU DHABI, United Arab Emirates - Monday, November 30th 2015 [ME NewsWire]


During a joint meeting between the Ministry of Interior and the International Police Sports Union (USIP), officials from both parties announced that the UAE will be hosting the 2nd USIP World Police Games in Abu Dhabi in November 2017.

At the Police Officers Club in Dubai on Sunday, the torch for the USIP World Police Games was handed to Lt. General Saif Abdullah Al Sha'far, Undersecretary at the Ministry of Interior, from the president of USIP, retired Lt. General Sheikh Ahmad Al-Nawaf Al-Jaber Al-Sabah; and his delegation. 

“Hosting this prestigious international sporting event stems from the support given by Lt. General HH Sheikh Saif bin Zayed Al Nahyan, Deputy Prime Minister and Minister of Interior,” said Al Sha’far; as he additionally credited the valued relationship between the UAE Police Sports Association and the International Police Sports Union (USIP). “Through the exchange of experiences and information, the efforts exerted by both parties will further advance police sports; which will be positively reflected through our national sport and athletes.”

For his part, Sheikh Ahmad Nawaf Al-Ahmad Al-Sabah expressed his heartfelt thanks to the UAE for agreeing to host the tournament. “With its international reputation for organizing events – and sporting events in particular – the UAE is duly capable to host such an international sporting event,” he said; as he lauded the significant support afforded by Lt. General HH Sheikh Saif bin Zayed Al Nahyan for the tournament.

During the meeting, Sheikh Al-Sabah was briefed on the preparations made to organize the tournament from the officials of the UAE Police Sports Association. His Excellency expressed his admiration for the commitment of the UAE sports activity organizers to ensure the success of the upcoming international tournament.

For his part, Brigadier Mohammed Hamid bin Dalmouj Al Dhaheri, Chairman of the Police Sports Association at the Ministry of Interior, pointed out that the Association has set forth clear plans and a roadmap to host the 2nd USIP World Police Games. "The committees formed for this purpose have already started their work in order to ensure the success of this tournament,” he said; as he emphasized the leading stature of the country in hosting major sports tournaments and events.

Moreover, Al Dhaheri noted that 45 countries are expected to take part in the tournament that will feature a myriad of sports games and specialized competitions between the participating police unions.

Towards the end of the meeting, both parties exchanged commemorative shields and gifts.

For more information about:

The Ministry of Interior, please click HERE

Abu Dhabi Police, please click HERE

Follow us and check our Social Media feeds on: YouTube, Facebook, Google +, Instagram and Twitter

The Arabic-language text of this announcement is the official, authoritative version. Translations are provided as an accommodation only, and should be cross-referenced with the Arabic-language text, which is the only version of the text intended to have legal effect.

Contacts

The UAE Minister of Interior's General Secretariat, Tactical Affairs and Security Media Department

Abu Dhabi Police GHQ - Security Media

Chris Cron +971-(0)-50-666-4891

E-mail: cron.media@hotmail.com









Permalink: http://me-newswire.net/news/16493/en



فليكس ترايد تفوز بجائزة صندوق التحوط لأفضل منصة تداول


حصلت على التكريم خلال حفل توزيع جوائز تقنية صناديق التحوط الأوروبية "إتش إف إم" لعام 2015 في لندن

جريت نيك، نيويورك - يوم الإثنين 30 نوفمبر 2015 [ME NewsWire]

(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "فليكس ترايد سيستمز" وهي شركة عالمية رائدة في مجال تنفيذ الأصول المتعددة وأنظمة إدارة الطلبات، أن نظام إدارة تنفيذ الأصول "فليكس ترايدر" الخاص بها قد فاز بجائزة عن فئة "أفضل منصة تداول" في حفل توزيع جوائز تقنية صناديق التحوط الأوروبية "إتش إف إم" لعام 2015 الذي أقيم في حديقة أرتيلري في "ذا هاك" بلندن يوم 23 نوفمبر.

هذا وتقوم جوائز تقنية صناديق التحوط الأوروبية "إتش إف إم" بتقدير وتكريم الشركات التي قدّمت المنتجات والخدمات التكنولوجية المبتكرة والاستثنائية لقطاع صناديق التحوّط على مدى الأشهر ال 12 الماضية.

ووفقاً لفيكاس كيديا، المدير التنفيذي لمكتب "فليكس ترايد" في لندن، يعتبر الفوز بهذه الجائزة دليلاً على جهود "فليكس ترايد" لتزويد صناديق التحوط وغيرها من مؤسسات إدارة "جانب الشراء" بنظام متطور لإدارة تنفيذ الأصول ومتعدد الأصول ويغطي كل جانب من جوانب احتياجات التداول الخاصة بهم. وقال كيديا:"إنه لشرف كبير أن يتم تكريمنا بهذه الجائزة. وتمنح مقاربة "فليكس ترايدر" الشفافة والخالية من الوسطاء المتداولين الهامش الكمي الذي يحتاجونه لتحقيق أفضل تنفيذ في بيئة متعددة الأصول ومتغيرة باستمرار".

وقد حصل "فليكس ترايدر" مؤخراً على جائزة أفضل نظام تنفيذ في المكتب الأمامي من قبل "فاينانشال نيوز" في أكتوبر، وهو نظام إدارة التنفيذ قابل للتعديل بشكل كامل مع استراتيجيات تداول حسابي محددة مسبقاً، وتكتيكات للحافظة وتداول الأسهم المفردة في جميع فئات الأصول.

لمحة عن "فليكس ترايد سيستمز"

تأسست "فليكس ترايد سيستمز" عام 1996، وهي الشركة الرائدة في القطاع في منصات التداول الخالية من الوسطاء تعمل بأسلوب حسابي للأسهم والعملات الأجنبية والمشتقات المدرجة. تملك "فليكس تريد" مكاتب في أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا، ولديها قاعدة عملاء في جميع أنحاء العالم تغطي أكثر من 175 من شركات البيع والشراء، بما في ذلك الكثير من أكبر المصارف الاستثمارية، وصناديق التحوط، ومدراء الأصول، ومستشاري تبادل السلع، والوسطاء المؤسسيين. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع شركة "فليكس تريد سيستمز" على الإنترنت على العنوان التالي:  www.flextrade.com أو يمكن متابعة أخبار الشركة عبر "تويتر" على www.twitter.com/flextrade أو "لينكد إن" على  http://www.linkedin.com/company/flextrade.

إنّ نصّ اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أمّا الترجمة فقد قدِمتْ للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنصّ اللغة الأصلية الذي يمثّل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

Contacts

"فليكس ترايد سيستمز"

جيمس تولفي

(516) 304-3601

 (516) 395-0549

البريد الإلكتروني:  james.tolve@flextrade.com









Permalink: http://www.me-newswire.net/ar/news/16487/ar

FlexTrade Wins Hedge Fund Award for Best Trading Platform


Receives Honor at HFM European Hedge Fund Technology Awards Ceremony 2015 in London

GREAT NECK, N.Y - Monday, November 30th 2015 [ME NewsWire]

(BUSINESS WIRE)-- FlexTrade Systems, Inc., a global leader in multi-asset execution and order management systems, today announced its FlexTRADER execution management system (EMS) has won the “Best Trading Platform” category at the HFM European Hedge Fund Technology Awards 2015 ceremony, which was held at The Artillery Garden at the HAC, London, on 23 November.

The HFM European Hedge Fund Technology Awards recognize and reward those firms that have delivered innovative and exceptional technological products and services to the hedge fund industry over the past 12 months.

According to Vikas Kedia, Managing Director of FlexTrade’s London office, winning this award further vindicates FlexTrade’s efforts to provide hedge funds and other buy-side managers with a cutting edge, cross asset execution management system that covers every facet of their trading needs. “It’s an honor to be recognized with this award,” said Kedia. “The transparent, broker-neutral approach of FlexTRADER gives traders the quantitative edge they need to achieve best execution in an ever changing cross-asset environment.”

Recently named the Best Front-Office Execution System by Financial News in October, FlexTRADER is a fully customizable execution management system (EMS) with pre-defined, algorithmic trading strategies and tactics for portfolio and single stock trading across all asset classes.

About FlexTrade Systems, Inc.

Founded in 1996, FlexTrade Systems, Inc. is the industry pioneer in broker-neutral algorithmic trading platforms for equities, foreign exchange and listed derivatives. With offices in North America, Europe and Asia, FlexTrade has a worldwide client base spanning more than 175 buy-side and sell-side firms, including many of the largest hedge funds, asset managers, commodity trading advisors, investment banks and institutional brokers. For more information, visit FlexTrade Systems at www.flextrade.com or follow news of the company on Twitter at www.twitter.com/flextrade or LinkedIn at http://www.linkedin.com/company/flextrade.

Contacts

FlexTrade Systems, Inc.

James Tolve

Tel: (516) 304-3601

Cell: (516) 395-0549

james.tolve@flextrade.com









Permalink: http://www.me-newswire.net/news/16487/en

مندي ليشس تفتتح أول مطعم متكامل الخدمات في جميرا


      


دبي، الإمارات العربية المتحدة - يوم الأحد 29 نوفمبر 2015 [ME NewsWire]

أعلنت "مندي ليشس"، وهي أول سلسلة مطاعم عالميه تقدم المندي والأطباق التقليدية لشبه الجزيرة العربية في المجمعات التجاريه و بطريقة حديثه مع المحافظة على أصالتها بافتتاح أول مطعم متكامل الخدمات لديها في جميرا. وهو يقع بالقرب من مركز ميركاتو للتسوق، بحيث يمكن للعملاء الذين يرغبون في تناول الطعام في مطبخ "مندي ليشس" الشهير ذي الخدمة السريعة أن يقوموا بذلك في جو مستوحى من الطراز العربي.

وقال فايز النصاري، الرئيس التنفيذي المؤسس لشركة "مندي ليشس": "نفكر دائماً بطرق جديدة لخدمة عملائنا. وأردنا أن نوفر جواً مفتوحاً ومريحاً لعملائنا الذين يرغبون في تناول الطعام من ’مطبخ الجزيرة العربية‘. ويوفر أول مطعم متكامل الخدمات لدينا، والمستوحى من فن العمارة العربية وعناصر التصميم الخاصة بها، أجواءً تعكس نوع الطعام الذي نقدمه، ونحن سعداء لتقديم تجربة جديدة كلياً لعملائنا".

يشمل المطعم بالإضافه للجلسات العائليه كذلك جلسات عربيه  بالطراز التقليدي، إضافة إلى غرفة خاصة مخصصه للولائم، ومقهى منفصل، ومكان للجلوس في الهواء الطلق. كما سيضم المطعم محطات للطهي المباشر حيث ستعرض طرق الطهي التقليدية، مع طهاة محليين من شبه الجزيرة العربية يعملون من وراء الكواليس في المطبخ.

تأسّست "مندي ليشس" مطلع العام 2013، وأرتقت بتجربة المطاعم التي تقدم المندي و أطباق مطبخ الجزيرة العربية التقليدية إلى مستويات جديده. وتشهد سلسلة "مندي ليشس" المحلية في إمارة دبي نمواً متسارعاً لتصبح علامة تجارية عالمية، حيث شهدت توسعاً سريعاً على امتداد دول الخليج العربية، وتهدف لتحقيق نموٍ مماثل على امتداد منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

-انتهى-

لمحة عن "مندي ليشس"

يُعتبر المندي أكثر الأطباق التقليدية الأصيلة في مطبخ الجزيرة العربية. وتقدّم مطاعم "مندي ليشس" للمرة الأولى في العالم العربي طبق المندي الأصيل وغيره من أطباق المطبخ العربي التقليدي في مطعم عصري يضمن أرقى مستويات الجودة وسرعة الخدمة في آن واحد. تُحضّر جميع أطباق "مندي ليشس" على يد طهاتنا المتمرسين بحسب أصول طريقة الإعداد التقليدية، لضمان جودة الأطباق المقدّمة في مطاعمنا الحديثة، ولنعرّف العالم على أصول مطبخ الجزيرة العربية.

Contacts

فايز النصاري، الرئيس التنفيذي المؤسس لشركة "مندي ليشس"

 +971 050-451 0887

البريد الإلكتروني: Fayez@mandilicious.net









Permalink: http://me-newswire.net/ar/news/16491/ar

Mandilicious™ Opens First Full-Service Restaurant in Jumeirah


 Dubai, United Arab Emirates - Sunday, November 29th 2015 [ME NewsWire]

Mandilicious™, the world's first fast food chain to serve authentic Mandi and the slow-cooked ‘Cuisine of Arabia’ in a food court setting, has recently opened its first full-service restaurant in Jumeirah 1. Located near Mercato Mall, customers wishing to dine on the renowned quick-serve Mandilicious™ cuisine may now do so in an Arabian-inspired setting.

“We are always thinking of new ways to serve our customers,” said Fayez Al Nusari, CEO and Founder of Mandilicious. “We wanted to provide an open and relaxed atmosphere for our customers who wish to dine on our ‘Cuisine of Arabia’.  Inspired by Arabian architecture and its design elements, our first full-service restaurant provides an ambiance that reflects the type of food that we serve, and we are pleased to provide a whole new experience for our customers.”

The restaurant will feature modern and traditional Majlis seating areas, a private dining room, a separate café, and outdoor seating. The restaurant will also feature Live Cooking Stations where it will showcase its traditional cooking methods, with local chefs from the Arabian Peninsula working behind the scenes in the kitchen.

Established early 2013, Mandilicious™ provides the traditional, slow-cooked ‘Cuisine of Arabia’ in a quick service, food court setting. Mandilicious™, a home-grown company born in Dubai, is rapidly becoming a global brand and has witnessed rapid expansion throughout the GCC with the aim for an equal growth throughout the Middle East and Africa.

-End-

About Mandilicious™

Mandi is known as the original ‘Cuisine of Arabia’. Mandilicious is the first-ever quick service restaurant (QSR) in the world to serve traditional, authentic Mandi. Mandilicious offers its customers Arabian cuisine with only the freshest ingredients that are prepared to the highest international standards of quality. With choice ingredients, a multitude of menu options, authentic cooking methods, experienced chefs, superior outlet design and overall quality, Mandilicious delivers the ‘Cuisine of Arabia’ to the world.

Contacts

Fayez Al Nusari, CEO and Founder of Mandilicious™

Email: Fayez@Mandilicious.net  

Mobile: +971 050-451 0887









Permalink: http://me-newswire.net/news/16491/en

"الداخلية " : تضحيات الشهداء أوسمة فخر على صدورنا


أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة - يوم الأحد 29 نوفمبر 2015 [ME NewsWire]
عبّرت القيادات الشرطية بوزارة الداخلية عن بالغ اعتزازها بشهداء الوطن، وقالوا إن يوم الشهيد في الثلاثين من نوفمبر سيبقى تاريخاً راسخاً في ذاكرة أبناء الوطن، مؤكدين أن تضحيات الشهداء وبطولاتهم وأسماءهم ستبقى أوسمة فخر واعتزاز، على صدور أبناء الإمارات جميعاً الذين يقفون عرفاناً وإجلالاً لشهدائنا الابرار، الذين ارتقوا إلى الرفيق الأعلى دفاعاً عن الحق والعدل واستجابةً لنداء الوطن.
وأضافوا أن قوافل الشهداء جسَّدت تلاحم أبناء الوطن الواحد وترابطه، مؤكدين أن تكون تضحيات فرسان الإمارات ستبقى درساً في الوفاء والشجاعة التي يجب غرسها لدى شباب الوطن ليكونوا على هذ النهج القويم، وأن نستلهم من تلك التضحيات العزيمة المستمرة لمواصلة التكاتف والتلاحم، والالتفاف حول قيادتنا الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله".
وأكدوا أن تخصيص يوم للشهيد واعتباره مناسبةً وطنية يأتيان تخليداً ووفاءً وعرفاناً بتضحيات وعطاء وبذل شهداء الوطن وأبنائه البررة، الذين وهبوا أرواحهم لتظل راية دولة الإمارات العربية المتحدة خفاقة عالية، وهم يؤدون مهامهم وواجباتهم الوطنية داخل الوطن وخارجه في الميادين المدنية والعسكرية والإنسانية كافة.
ودعوا الله تعالى أن يتغمّد الشهداء الأبرار بواسع رحمته، وأن يدخلهم مدخل صدق، وأن ينعموا بجنات الفردوس مع النبيين والصديقين والشهداء، وحسن أولئك رفيقاً.
الشعفار: تضحيات الشهداء
وقال الفريق سيف عبدالله الشعفار، وكيل وزارة الداخلية، إن يوم الثلاثين من نوفمبر من كل عام سيكون تاريخاً له وقع كبير في ذاكرة أبناء الإمارات، مستذكرين شهداء الوطن الذين ضحوا بأنفسهم من أجل إعلاء كلمة الحق ونصرة المظلوم، وإعادة الشرعية إلى اليمن الشقيق.
وأضاف: إن إحياءنا ليوم الشهيد في كل عام يعدّ تقديراً عالياً ومستحقاً لتضحيات شهداء الوطن الأبرار، يضعهم في أنصع صفحات تاريخنا المجيد، ويحتضن أسرهم وذويهم لمواصلة وقوف المجتمع كله إلى جانبهم كأسرة واحدة، وهم نماذج ناصعة لقيم التضحية والفداء والانتماء وينبغي تخليدها في ذاكرة الوطن وترسيخها في عقول النشء والشباب؛ ليتعلموا كيف يكون حب الوطن فريضة والدفاع عنه شرفاً وانتماء ما بعده شرف.
وتابع: إن شهداء الوطن هم الذين وهبوا أرواحهم لتظل راية الإمارات خفاقة عالية، وهم الذين أدوا أدوارهم ومهامهم وواجباتهم الوطنية داخل الوطن وخارجه في الميادين العسكرية والمدنية والإنسانية كافة، وأن يوم الشهيد يكرس فينا وفي المجتمع أسمى معاني قيم التفاني والإخلاص والولاء والانتماء.
ضاحي خلفان: العزة والكرامة
وقال الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، إن احتفالات الدولة هذه الأيام بيوم الشهيد، تأتي تعبيراً عن مدى صدق القيادة الحكيمة لدولة الإمارات العربية المتحدة في أن تظهر للعالم معاني الوطنية الحقيقية، وكيف يقدم وطن أغلى ما عنده من تضحيات من أجل العزة والكرامة، وتخصص يوماً لشهدائنا الأبطال، تخليداً ووفاء وعرفاناً بتضحياتهم.
 وأضاف: ننحني إجلالاً وإكراماً لأرواح أبطالنا البواسل شهداء الوطن وأبنائه البررة، ليسطروا أسماءهم الخالدة في سجل شهداء الشرف والوطنية والبسالة، ويهبوا أرواحهم لتظل راية دولة الإمارات خفاقة عالية شامخة، وهم يؤدون واجبهم الوطني البطولي الذي سنفخر به على مر الزمن، ونسطره قصصاً خالدة لأجيالنا، وسنضيفه إلى ذاكرتنا الوطنية المجيدة.
وحيّا الفريق ضاحي خلفان شهداءنا الأبرار، وجيشنا الشامخ المغوار الذي لبى النداء ودافع ببسالة عن الهوية العربية في اليمن، وحافظ على أمن المنطقة، وأمن واستقرار دولتنا الحبيبة الإمارات وشعبها، مضيفاً: أننا على العهد ماضون وعازمون، وعلى الدرب سائرون، ولاءً وانتماءً وفداءً وتضحيةً بالغالي والنفيس، بل بأرواحنا وأبنائنا، حفظ الله وطننا وقادتنا وأمتنا.
الرميثي: بطولات الشهداء
وقال اللواء محمد خلفان الرميثي، نائب القائد العام لشرطة أبوظبي، إن تخصيص يوم للشهيد هو تكريم اعتدناه من قيادتنا العليا "حفظها الله"، لأبناء الوطن في مجالات التنمية والبناء، ولكل من أسهم بجهده في بناء وطننا، لترتقي معاني التكريم، لأسمى وأروع التضحيات، لمن بذلوا حياتهم دفاعاً وذوداً عن الوطن، وقيم الحق.
وأضاف: إننا في هذا اليوم نستذكر تضحيات وبطولات شهداء الوطن الذين قدموا أرواحهم الطاهرة والزكية دفاعاً عن ترابه وسيادته وأمنه، ودفاعاً عن الحق والعدل واستقرار المنطقة.
وأضاف الرميثي: إن الأوطان تُبنى بسواعد الرجال وأصالة المبادئ وشهامة المواقف، فما تملكه الدولة من سجل حافل بالبطولات والتضحيات وسطور عريقة في كتاب المجد والفداء، وكوكبة من الأبطال الذين ارتقوا بأرواحهم إلى مرتبة الشهادة ورجال أشاوس يفتدون وطنهم بدمائهم وأرواحهم جعل منها نموذجاً فريداً في العطاء والتضحية، وحصنا منيعا وواحة أمن واستقرار، وبلد محبة للعالم والإنسانية وساعيا إلى إحلال الأمن والاستقرار في جميع أنحاء العالم.
وأكد أن ما قدمته دولة الإمارات منذ تأسيسها من مواقف بطولية وشجاعة دعم للأشقاء والأمة وسعي لنصرة القضايا العربية والإسلامية والإنسانية بوجه عام. لافتاً الى ان يوم الشهيد هو يوم العرفان للذين قضوا حياتهم صوناً لمقدرات وطننا الغالي، ضد قوى البغي والعدوان وحماية أبنائه وشعبه الكريم، أو على درب مناصرة دولتهم – إمارات الحق - لقيم الحق والعدل، في أية بقعة كانت.
ناصر النعيمي: شهداء الكرامة
وقال اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي، الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، "إننا في هذا اليوم نستذكر كوكبة من شهداء العزة والكرامة، ونقف إجلالاً واحتراماً لأرواحهم الطاهرة، فهم الذين قدموا حياتهم ثمناً لحماية تراب الإمارات التي تربوا على أرضها، مؤكداً أن جنود الإمارات البواسل ضربوا أروع الأمثلة في التضحية بدمائهم وأرواحهم لتبقى الإمارات وطن العزة والكرامة.
 وأضاف: "يوم 30 من نوفمبر من كل عام يوم خالد في ذاكرة أبناء الوطن للاحتفاء بمن وهبوا روحهم فداء له وللأمة العربية، وسيبقون في ذاكرة أبنائها علامة بارزة من علامات تاريخ دولتنا الحبيبة؛ التي تأسست على أسس راسخة من الوحدة والقوة والتلاحم والتعاضد والتكاتف، وافتخاراً بقيم التفاني والإخلاص والولاء والانتماء المتجذرة في نفوس أبنائه الذين تحلوا بها، وهم يجودون بأرواحهم في ساحات البطولة وميادين الواجب".
وتابع: إن شهداء الإمارات الذين روت دماؤهم تراب اليمن، سطروا أسماءهم في سجل التاريخ بأحرف من نور، وهم مثال يحتذى في الانتماء والولاء، بل هم قدوة لشباب الوطن.
الخييلي: خالدون في ضميرنا
واعتبر اللواء الركن خليفة حارب الخييلي، الوكيل المساعد لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ بالإنابة، يوم الشهيد تأصيلاً للقيم السامية وتعزيزاً للمكانة العظيمة للشهداء لتبقى متوارثة للأجيال، فالشهداء سيبقون مبعث فخر واعتزاز بهم.
وقال: إن يوم الشهيد مناسبة تكرس قيم إعلاء مكانة شهداء الدولة في ضميرنا، وتمجيد للشهادة وتكريم كبير لمن قدموا أرواحهم حماية للوطن وفداء للواجب، وإننا نعاهد الله والوطن وقيادتنا الرشيدة وشعبنا العزيز على أن نكون من ضمن جحافل الجنود الأوفياء رهن إشارة نداء الواجب.
وأضاف: إن شهداء الوطن خالدون في ضميرنا وذاكرة الوطن، وأن تضحياتهم سيسجلها التاريخ بأحرف من نور، وإننا فخورون بتضحيات شهدائنا الأبرار، ونؤكد دوماً أن أرواحنا فداء لدولتنا التي وفرت لنا مقومات الحياة الكريمة، وقيادتنا الرشيدة التي قدمت كافة أشكال الدعم والرعاية لأبنائها.
المنهالي: رجال صدقوا
 وقال اللواء محمد بن العُوضي المنهالي، الوكيل المساعد للموارد البشرية والخدمات المساندة في وزارة الداخلية بالإنابة، إن الشهداء، أكرم وأنبل بني البشر بعد الأنبياء عليهم السلام، وهم رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، قدّموا أنبل صور العطاء من أجل رفعة الوطن الذي عبّروا عن فخرهم واعتزازهم به، مؤكداً أن أبناء الامارات يفاخرون الأمم بوطنهم، وبقيادتهم التي جسّدت أروع صور التلاحم والتضحية، حيث يتسابق شباب الإمارات على البذل والتضحية من أجل إعلاء كلمة الحق ورفع راية الوطن عالياً.
وأضاف: نؤكد للعالم أننا أهل لوطن يكبر بأبنائه وبتلاحم أهله وقيادته في صورة فريدة من العطاء، فكانوا في الميادين الرجال الأشداء المؤمنين بعدالة المطلب وبحق الوطن عليهم، طاعةً لله وتنفيذاً وترجمة لرؤى القيادة، وفي الوقت نفسه كان الإماراتيون خلف أبنائهم يحفزونهم على العطاء والبذل من أجل الوطن.
وتابع المنهالي: في يوم الشهيد يقف الإماراتيون صفاً واحداً وراء أبنائهم يحفزونهم على التضحية والإقدام من أجل الوطن الذي يحميه أبناؤه ويذود عنه رجاله، مشيراً إلى أن الشهداء هم أحياء في وجدان الوطن على امتداد الإمارات، لا تغيب مآثرهم وتضحياتهم النبيلة.
الريسي: الدفاع عن الوطن
وقال اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، مفتش عام وزارة الداخلية: إن تخليد ذكرى الشهداء يمثل يوم الوفاء والعرفان لشهدائنا من أبناء هذا الوطن؛ الذين أكرمهم الله بالشهادة في سبيله ودفاعا عن وطننا الغالي، وانهم يقدمون لنا دروساً وقيماً نعجز أن نعبر عنها، لكنهم سيظلون نجوماً تتلألأ في سماء الوطن، وذكراهم وبطولاتهم تتناقلها الأجيال جيلاً بعد جيل.
وأضاف: أن الدولة وقيادتها الحكيمة قد قدمت الكثير من أجل رفعة هذا الوطن وعلو شأنه، ولا بد أن نقابل هذا العطاء بوفاء ينعكس على دولتنا أمنناً وأماناً وتضامناً وإخلاصاً في تقديم خدمات شرطية متميزة، وان نبذل الغالي والنفيس لرفع اسم هذا الوطن في كل المجالات.
المرزوقي: فخر واعتزاز
وقال اللواء جاسم محمد المرزوقي، قائد عام الدفاع المدني بوزارة الداخلية، إن الشهداء هم قدوة وقامة حقيقية تجسد معاني التضحية والانتماء والولاء، ولقد حرصت قيادتنا الرشيدة على تخليد ذكراهم، ليبقى ما قدموه مثالاً حيا لأبناء الوطن.
وأضاف: أن يوم 30 نوفمبر من كل عام يشكل رمزا وطنياً تكريما لشهداء الوطن وإعلاءً لقيم الوفاء والعطاء المتجذِّرة في مجتمعنا، مشيرأً إلى أن الشهداء يشكلون صفحات ثرية في تاريخ تضحيات أبناء الإمارات من أجل الدفاع عن الحق والدفاع عن أمنهم واستقرارهم، وأحياؤنا ليوم الشهيد يؤكد وفاءنا لأبنائنا الذين لبوا نداء الوطن، وحملوا رايته خفاقة عالية في ساحات الحق والواجب.
وتابع: الشهداء هم مبعث فخر واعتزاز لقيادتهم وشعبهم وذويهم الذين ضحوا بفلذات أكبادهم من أجل إعلاء راية الوطن الغالي، ورفع راية الاستقرار والسلام في ربوع دول المنطقة وأمن شعوبها.
الشريفي: راية خفاقة
واعتبر اللواء عبد العزيز مكتوم الشريفي، مدير عام الأمن الوقائي بوازرة الداخلية، يوم الشهيد وفاء وعرفاناً لشهداء الوطن على تضحياتهم، قائلاً: إنهم وهبوا أرواحهم لتظل راية دولة الإمارات العربية المتحدة خفاقة عالية، وهم يؤدون مهامهم وواجباتهم الوطنية داخل الوطن وخارجه في الميادين المدنية والعسكرية والإنسانية.
وأضاف: ان يوم الثلاثين من نوفمبر يوم لتكريم شهداء الوطن وذويهم، وإعلاء لقيم الوفاء والعطاء المتجذرة في المجتمع الإماراتي، ونحن اذ نستذكر يوم الشهيد؛ فإننا نحتفي بتضحيات أبناء الوطن الشهداء الأبرار، فدولة الإمارات العربية المتحدة لا تنسى أبدا أبناءها المخلصين الذين يقدمون أرواحهم فداء لها ويغرسون بتضحياتهم الكبيرة القيم النبيلة في قلوب النشء والشباب وعقولهم.
وقال: في هذا اليوم ينبغي ان نعمق في وجدان الشباب والنشء إن الأوطان تُبنى بسواعد الرجال وأصالة المبادئ، وشهامة المواقف، وان الشهداء قدموا أغلى ما يملكون؛ فسموا بأرواحهم إلى مرتبة الشهادة، وفدوا وطنهم بدمائهم وأرواحهم، لذلك فهم قامة ومثال فريد في العطاء والتضحية.
الشامسي: أعظم شرف
وقال اللواء سالم مبارك الشامسي، مدير عام المالية والخدمات بالوزارة، إن يوم الثلاثين من نوفمبر يشكل حضوراً لأبناء الوطن الشهداء   في الذاكرة الوطنية، فالشهداء هم الذين قدموا أغلى ما يملكون مقبلين غير مدبرين، وبعزيمة لا تلين من أجل قضيتهم العادلة، فنالوا أعظم شرف، مشيراً إلى أن الشهداء سجلوا ملحمة تاريخية في الدفاع عن الوطن وقيادته بدمائهم الزكية.
وعبر عن بالغ التقدير إلى أمهات وآباء وعائلات الشهداء، مشيراً إلى الاعتزاز بهذه الكوكبة من الشهداء الذين قدموا أرواحهم فداءً لوطنهم وأمنهم، لقد أثبتوا ببطولتهم وإقدامهم بأنهم على قدر من المسؤولية.
المزينة: تخليد ووفاء
وقال اللواء خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي،  إن ٣٠ من نوفمبر من كلّ عام سيبقى يوماً خالداً في ذاكرة دولة الإمارات للاحتفاء بمن وهبوا أرواحهم فداء للوطن والامة العربية واحقاقا للحق، وسيبقون في ذاكرة ابنائها علامة بارزة من علامات تاريخ دولتنا الحبيبة، التي تأسست على أسس راسخة من الوحدة الحقيقيّة، والقوّة والتلاحم والتعاضد والتكاتف؛ وافتخاراً بقيم التفاني والإخلاص والولاء والانتماء المتجذرة في نفوس أبناء الامارات التي تحلوا بها وهم يجودون بأرواحهم في ساحات البطولة والعطاء وميادين الواجب.
وأشاد بمبادرات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بإنشاء نصب تذكاري للشهداء في مدينة أبوظبي، وإنشاء مكتب شؤون أسر الشهداء لتظل ذكرى شهداء الوطن الابرار وبذلهم وتضحياتهم بأرواحهم الغالية باقية في النفوس أبد الدهر.
وأشار إلى أن هذا العطاء الشامخ، وهذه التضحيات السامية،  نابعة من أصالة الماضي وعراقة الحاضر مدافعة بكل عزة وكرامة عن أمن وأمان أبنائنا، وعن مستقبل أجيالنا القادمة.
علي علوان: معاني التضحيات
وقال اللواء علي عبدالله بن علوان النعيمي، قائد عام شرطة رأس الخيمة، إن "شباب الوطن" سطروا من خلال مشاركتهم ضمن القوات المشاركة في عملية "إعادة الأمل" للتحالف العربي؛ الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن، أروع معاني التضحيات، وسطروا بدمائهم ملامح المجد والبطولة من أجل السلام وإحقاق الحق والعدالة والمساواة، ونصرة المظلوم وإعلاء راية الوطن.
وأضاف: وبتضحيات جميع الشهداء في شتى المواقع والمجالات قد حفروا أسماءهم في ذاكرة الوطن وقلوبنا بما قدموه في سبيل واجبهم الوطني والإنساني؛ فقد افتخرت بهم دولتهم وقادتهم وشعبهم لترفع بهم رايتها عالياً تزهو حباً وشرفاً وعزاً؛ بما سطروه من أمجاد في ميادين البذل والعطاء والتضحية.
وقال: شهداء الإمارات قدموا حياتهم على كفوفهم لنحيا نحن، فهم رجال الوطن شدوا رحالهم إلى خالقهم، ذهبوا للقاء الخالق الواحد الأحد، لكن ستظل مسيرتهم خالدة ترويها الأجيال، فكانت التوجيهات السامية بتخصيص يومي العلم والشهيد تخليداً ووفاءً وعرفاناً بتضحيات وعطاء شهداء الوطن.
اللواء المهيري:
واعتبر اللواء عمير محمد المهيري، مدير عام العمليات الشرطية في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، يوم الشهيد، يوم وفاء لأبناء الإمارات المخلصين الأبرار؛ الذين استشهدوا ضمن مشاركة قواتنا في التحالف العربي في عملية إعادة الأمل في اليمن، الذي تقوده المملكة العربية السعودية الشقيقة؛ للوقوف إلى جانب الحق والعدل والحكومة الشرعية في اليمن.
وأكد الاعتزاز والافتخار بيوم الشهيد، لما يمثله من رمزية عالية في النفوس، ليكونوا لنا منارة للفخر والاعتزاز، مضيفاً أن الشهداء هم رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه والوطن وقيادتهم، كانوا بحق الأبناء البارين بالقسم، والوفاء للوطن، السبّاقين إلى التضحية بأغلى ما يقدمه الانسان، ليرفعوا علم الامارات عالياً.
 وقال: إن أبناء لإمارات كانوا كما عهدناهم دائماً، يسطرون أروع صور الملاحم والبطولات والمهنية العالية والايمان بأن حماية الأوطان من مسؤولية أبنائها، حيث أبدوا الحرفية العالية والعزيمة والامكانيات والخبرات العسكرية، وكانوا دائماً أهل العزيمة والعهد والولاء المطلق للإمارات وأهلها وقيادتها العليا، فكانوا السبّاقين إلى البذل والاستشهاد.
وأضاف: تكريماً لهذا العطاء الذي قدمه أبناء الامارات من شهداء مخلصين أوفياء، كان الوفاء بوفاء، الإعلان عن يوم 30 نوفمبر يوماً للشهيد، وفاءً لهؤلاء الأبرار وما قدموا، وليكونوا دائماً المثل والقدوة للحاضر والمستقبل ولكل الأجيال، وما سطروه من بطولات ستبقى في الذاكرة حية وموضع تقدير واعتزاز الإماراتيين دائماً.
الشامسي: رفعة الوطن
وقال العميد سيف محمد الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة، إن يوم الشهيد يوم للتعبير عن الوفاء والإخلاص لتضحيات من استشهدوا من أجلنا ولأجل رفعة الوطن والحفاظ عليه لتبقى رايته خفاقة بشموخ وعزة، معتبراً إياه وسام شرف على صدور ابناء الوطن.
وأضاف أن يوم الشهيد يعد تكريماً لشهدائنا وتخليداً للذين ضحوا في سبيل إعلاء كلمة الحق والعزة والكرامة، وتأصيلاً للقيم السامية في الدفاع عن هذه الأرض الطيبة والمحافظة على منجزات هذا الشعب، ومد يد العون إلى المحتاج في السلم والحرب.
وعبر عن اعتزازه بتضحيات الشهداء في الدفاع عن الحق تلبية لنداء الوطن الغالي الذي نفديه بالأرواح.
النعيمي: فداء للوطن
وقال العميد الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي، قائد عام شرطة عجمان، إن رجالنا الأبطال البواسل استشهدوا من أجل الوطن وعزته وكرامته، وتحقيق استقراره ونشر الأمن والأمان في ربوعه؛ وهو ما يجعلنا أكثر إصراراً وعزماً لبذل كل غالي فداءً للوطن.
ولفت إلى أن شهداءنا البواسل استسهلوا الموت في سبيل أن يحيا الوطن، لأنه هو الهدف وعزته هي الغاية ورفعته، وشهداء الوطن خالدون في ذاكرة الإمارات والأمة العربية، لن ننسى أبطالاً حرسوا الوطن بدمائهم ليبقى آمناً مستقراً.
وأضاف: تعجز الكلمات عن وصف تضحيات الشهداء البواسل الذين اختصروا حياتهم بإرادتهم وفاء وولاء لحماية الوطن، فقد دافعوا عن الحق وإقرار العدل وإزاحة الظلم، ووقفوا وقفة الرجال لنصرة المحتاجين للمعونة من إخوانهم اليمنيين في عملية إعادة الأمل في اليمن الشقيق، وكلنا اعتزاز وفخر بهؤلاء الشهداء الأبرار وجميع شهداء الواجب والحق في شتى الميادين.
المعلا: صور التضحية
وقال العميد الشيخ راشد بن أحمد المعلا، قائد عام شرطة أم القيوين، إن صور التضحية والفداء التي قدمها أبناء الامارات دفاعاً عن أمن وطننا، ومن أجل الحفاظ على منجزات شعبنا لن تزيدنا إلا عزيمة وإصراراً للمضي قدماً للقتال في ميادين العزة والكرامة، وتحقيق النصر المؤزر.
وحيّا تضحيات شهداء الوطن الذين قدموا أرواحهم الزكية من أجل أن يعمّ السلام، وحفاظا على أمن وأمان المنطقة برمتها، وإعادة الأمل والاستقرار إلى أرض اليمن الى جانب الشهداء الذين قضوا قبلهم في مختلف ميادين البطولة والشرف عبر تاريخ الامارات المجيد.
الكعبي: قيم الوفاء
وقال العميد محمد أحمد بن غانم الكعبي، قائد عام شرطة الفجيرة، إن يوم الشهيد يجسد قيمة رائعة من قيم الوفاء في المجتمع الإماراتي، فقيادتنا الرشيدة تثمن تلك التضحيات التي قدمها أبناء الوطن، الذين كتبوا بدمائهم الزكية ملحمة حقيقية في تاريخ الأمة، من أجل استعادة الشرعية في اليمن الشقيق والوقوف إلى جانب الحق ونصرة المظلوم، واستقرار الأمن والتضحيات المباركة لجميع شهداء الإمارات في مختلف المجالات.
وأضاف: أن يوم الشهيد يعد يوما للعز والفخرلكل مواطن ومقيم على هذه الأرض، ويؤكد قيم التفاني والإخلاص والولاء والانتماء المتأصلة في نفوس أبناء الإمارات، التي تحلوا بها وهم يجودون بأرواحهم في ساحات البطولة والعطاء وميادين الواجب.
محمد بن طحنون: نماذج الوفاء
 وقال العميد محمد بن طحنون آل نهيان، مدير عام شؤون الأمن والمنافذ بشرطة أبوظبي، إن تخصيص يوم الثلاثين من نوفمبر لاحياء ذكرى شهداء الوطن يشكل رمزاً للبطولة وأمثولة للولاء الوطني الكبير لكل الأجيال، ويؤكد اعتزاز الإمارات بشهداء الوطن الأبرار الذين نالوا الشهادة في كل الميادين.
وأضاف: أن أبناء الإمارات يضربون أرقى نماذج الوفاء والإخلاص لقيادتهم ووطنهم ليستحقوا أغلى وسام شرف، وسيذكرهم التاريخ الذي سجل بطولاتهم وتضحياتهم بأحرف من نور، وتتناقل سيرهم الأجيال، لتحكي عمّا قدموه من تضحيات لنصرة الحق والعدل.
وتابع: أن هذا اليوم يعيد للأذهان تلك الأحداث البطولية، ويعمق الإحساس الحقيقي في عظمة الحدث وبما تقدمه الإمارات لأبنائها من معاني الفخر والاعتزاز، وما يشعر به أهالي الشهداء من فرح ووطنية، فالدولة تخصص للشهداء يوما تشع فيه أسماؤهم ويكون يوم احتفال وتكريم لهم.
الحارثي: قصص التضحية
وقال العميد مهندس حسين أحمد الحارثي، مدير عام العمليات المركزية بشرطة أبوظبي: إن تضحيات الشهداء كبيرة ولا حدود لها، ويعتبر تخصيص يوم 30 نوفمبر من كل عام في الدولة يوما للشهيد، يؤكد حرص القيادة العليا على تخليد ذكرى الشهداء عرفانا بدورهم البطولي، فقد نذروا أرواحهم للوطن والذود عنه، وأن ذكراهم الطيبة ستبقى خالدة في نفوسنا.
وأضاف أن شهداء الإمارات الأبرارأضاؤوا ببطولاتهم ميادين العز والفخر، وارتقوا إلى قمم شامخة من المجد والعزة.
واعتبر "يوم الشهيد" يوما مميزاً يتذكر الوطن من خلاله أبناءه الذين سطروا بدمائهم أروع قصص التضحية والفداء والولاء والانتماء، وكانوا سباقين في تلبية نداء الواجب، موضحاً أن شهيد الإمارات ليس ابناً تفقده أسرته، بل ابن كل الأسر والمجتمع بأسره، ابن بار تجاه وطنه مقدماً روحه فداء ودفاعاً عن أمته.
الكتبي: وقفة إجلال
وقال العميد عبيد سالم الكتبي، مدير عام الموارد البشرية بشرطة أبوظبي ، يوم الشهيد، مناسبةً إماراتية نقف عندها إجلالاً واحتراماً لكل قطرة دم زكية روت أرض الوطن العربي لحمايته من الأطماع الخارجية، مضيفا أن الشهداء، بيارق النصر لا محالة وتعجز الكلمات أمام تضحياتهم حينما قـدّموا أرواحهم فداءً لتحرير الوطن من كيد المعتدين والمغتصبين، وأعلنوا فعلاً إيمانهم بالمقاومة طريقاً للتحرير، وسنبقى أوفياء لدمائهم الغالية.
واعتبر تخصيص 30 نوفمبر، يوماً للشهيد، مثالاً لتأصيل القيم النبيلة وترسيخها في نفوس أبنائها، ويعدّ تتويجاً لما شهدناه من وفاء قيادتنا الرشيدة لأبنائها البررة؛ الذين ضحوا بأرواحهم ودمائهم في سبيل وطنهم، ومناصرة القيم التي تدافع عنها دولتهم في أية بقعة داخل حدود الوطن وخارجه.
 ولفت إلى أننا نحيا بفضل تضحيات الشهداء، وهم الشرفاء العظام الذين استشهدوا من أجل هذا الوطن المعطاء .. ومن حق الشهداء علينا أن تبقى ذكراهم خالدة خلود التضحيات المبذولة، فأيامنا كلها للشهداء مشيراً إلى أن أبناء الإمارات ورثوا عن القائد المؤسس، المغفور له "بإذن الله" الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، قيم التضحية والعطاء اللامحدود في سبيل الوطن، وكان شهداؤنا البررة خير من جسّد هذه القيم، فالجود بالنفس هو أقصى غاية الجود، وأعظم ما يقدمه المرء فداءً لوطنه وأهله، فاستحقوا منا جميعاً الإجلال والإكبار.
 وزاد أن التفاف قادتنا حول أسر الشهداء ورعايتهم لذويهم وأبنائهم، ومشاركتهم في مجالس العزاء التي أقيمت في مناطق مختلفة من الدولة، تعبير عن تقديرهم للتضحيات التي قدمتها كوكبة من أبناء الإمارات تسابقوا إلى العلا والمجد، فاستحقوا الثناء والتكريم.
الظاهري: تخليد لشهدائنا
وأكد العميد منصور أحمد علي الظاهري، مدير عام الإقامة وشؤون الأجانب في أبوظبي، أن يوم الشهيد الذي قررته قيادتنا الحكيمة كان تخليدا وعرفانا ووفاء لشهدائنا الأبرار على ما قدموه لوطنهم الغالي.
وقال: نفاخر ونعتز بتضحيات وعطاء شهداء الوطن الذين قدموا أرواحهم في الحفاظ على راية دولتنا خفاقة عالية أثناء تأدية مهامهم في حماية المكتسبات، وتعزيز الأمن والاستقرار الذي تنعم به الإمارات وشعبنا ومساعدة الأشقاء في تضحياتهم العادلة أو المهام الإنسانية في الخارج، داعياً الخالق عز وجل أن يتغمد شهداءنا بواسع رحمته ويتقبلهم في عليين مع النبيين والصديقين.
سيف الكعبي: يوم وفاء
وقال العميد الدكتور مهندس سيف حمدان الكعبي، مدير عام المالية والخدمات بشرطة أبوظبي، ان تخصيص يوم 30 من شهر نوفمبر من كل عام ليكون "يوم الشهيد"، هو احتفاء جليل بما قدمه أبناء الامارات من الشهداء الابرار، فالإمارات تقول لأبنائها الشهداء   إنها تعتز بهم وتسطر أسماءهم لتكون خالدة في التاريخ.
وأضاف: انه يوم الوفاء والعرفان بتضحيات أبنائها البررة الذين وهبوا أرواحهم لتظل راية دولتهم خفاقة عالية، وهم يؤدون مهامهم وواجباتهم الوطنية داخل الوطن وخارجه في الميادين العسكرية والمدنية والإنسانية كافة، مشيراً إلى أن تزامن يوم الشهيد مع احتفاليات اليوم الوطني يحمل كل معاني العزة ولفتات الوفاء لرجال صدقوا الله والوطن والقيادة بما عاهدوا عليه بأن تظل راية هذا الوطن خفاقة دوماً.
وتابع: هنيئا لشعب الإمارات بقيادتنا التاريخية وللشهداء الخالدين بهذا اليوم الوطني الذي يعلي مكانتهم في ضميرنا، كما هو مقامهم عند الله وفي الملأ الأعلى، وهنيئا لأهل الشهداء بهذه المكانة عند الله وعند أهل الإمارات قيادة وحكومة وشعبا.
الهاجري: الانتماء المخلص
وقال العميد الركن عبد العزيز أحمد الهاجري، قائد قوات الأمن الخاصة، إن شهداء الوطن الأبرار وإخوانهم الذين سبقوهم في درب الفخر والعزة؛ ستخلد أسماؤهم في ذاكرة الوطن، مضيفاً أنهم قدوة لشباب الإمارات جسّدوا بتضحياتهم حب الوطن والانتماء المخلص، وأن دماءهم ستزيدنا ثباتاً وقوة، والمضي قدماً على خطى الشهيد، حفاظاً على راية العزة والكرامة.
إن شهداءنا البواسل قدموا أرواحهم الزكية من أجل أن يعم السلام، وحفاظاً على أمن وأمان المنطقة برمتها، وإعادة الأمل والاستقرار إلى أرض اليمن، وأعرب عن أبلغ التعازي والمواساة إلى أسر الشهداء الأبرار، سائلاً المولى عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جنانه.
المهيري: ارتقوا شهداء
 وقال العميد مبارك عبد الله المهيري، مدير عام الحراسات والمهام الخاصة بشرطة أبوظبي ، إن تخصيص يوم 30 نوفمبر سنويا ليكون يوما للشهيد، يؤكد مدى اعتزاز الدولة بأبنائها وتقديرها لما بذلوه في سبيل عزة الوطن، لافتا أن ماقدمته دولة الإمارات منذ تأسيسها من مواقف بطولية وشجاعة دعما للأشقاء والأمة وسعيا لنصرة القضايا العربية، ما هو إلا ترجمة للرؤية الحكيمة للقيادة.
وأضاف: لقد قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة، وخلال مشاركة قواتها في عملية "إعادة الأمل" باليمن الشقيقة، نخبة من أبنائها ليرتقوا شهداء في سبيل رفع راية الحق والحفاظ على أمن واستقرار الدولة والمنطقة، وأن تحديد يوم 30 نوفمبر من كل عام يوما للشهيد هوتكريما وتخليدا لأرواح من ضحوا بدمائهم وأرواحهم فداء للوطن، وتقديرا لبطولات القوات المسلحة في محاربة الإرهاب.
للمزيد من المعلومات عن:
وزارة الداخلية، الرجاء النقر هنا
شرطة أبوظبي، الرجاء النقر هنا
يمكنكم متابعتنا والاطلاع على آخر أخبارنا على مواقع التواصل الإجتماعي على: يوتيوب، فيسبوك، تويتر، انستقرام، جوجل بلس

Contacts

الأمانة العامة لمكتب سمو وزير داخلية دولة الإمارات العربية المتحدة، إدارة الشؤون الفنية والإعلام الأمني
القيادة العامة لشرطة أبوظبي - الإعلام ألأمني

 الصحافة العربية:
رائد العجلوني 00971504702790   
نبيـل عويـدات 00971509992139
مجدي الكساب 00971506625470

 تنسيق التغطيات الصحفية:
سمير خميس 00971508242353



Permalink: http://me-newswire.net/ar/news/quot16489/ar

MoI: The Sacrifices of our Martyrs are Our Medal of Honors


ABU DHABI, United Arab Emirates - Sunday, November 29th 2015 [ME NewsWire]

The police leadership of the United Arab Emirates’ Ministry of Interior (MoI) have expressed their deep pride in the martyrs of the homeland. They noted that the Commemoration Day (known as Martyrs’ Day in Arabic) that falls on 30 November will remain firmly imprinted in the memory of the sons and daughters of this great nation. The leadership have stressed that the heroism and sacrifices of the martyrs will steadfastly remain as medals of honor and pride for the people of the UAE who will always stand in recognition, respect, and gratitude  for the faithful martyrs. The martyrs, who answered the call of duty and gave their lives in defense of truth and justice, have risen to the highest ranks.

The police leadership have added that the convoys of martyrs have embodied the solidarity of the people of this united nation, expressing that the sacrifices of these noble men will forever exemplify what it means to be loyal and courageous. They said that their stories will live on and pass through the generations, serving as both a lesson and example to the youth about sacrifice, the determination to maintain unity and solidarity, and the resolute support for our wise leadership under His Highness Sheikh Khalifa bin Zayed Al Nahyan, President of the UAE.

They said that dedicating a day that is regarded as a national occasion to commemorate the martyrs, aims to honor and eternalize the men who made the ultimate sacrifice in order to keep the UAE flag raised high; as these men performed their duties both at home and abroad in every civil, military, and humanitarian field.

The police leaderships prayed to the Almighty God to have mercy on the martyrs’ souls, and to grant them the highest heavens in companionship with the prophets, saints and other martyrs.

Al Sha’far: Martyrs’ Sacrifices

Lt. General Saif Abdullah Al Sha’far, Undersecretary at the Ministry of Interior, said that each year, the 30th of November will always be remembered by the UAE people who will commemorate those brave martyrs who sacrificed their lives in support of righteousness, in defense of the oppressed, and to restore legitimacy to Yemen.

He added: “Commemorating martyrs’ day every year is a much deserved recognition for the righteous sacrifices that the martyrs made for their homeland. The day marks our deep appreciation for the martyrs who now live on in the brightest pages of our history, and for their families who we have come together as one to embrace and support as our own.  The martyrs are the purest models of sacrifice and redemption; hence they will forever be eternalized in the memory of the UAE and minds of our youth. Their legacy serves as a lesson for the youth in the values and duties of patriotism and belonging, and how defending the nation is the highest level of honor.”

He continued: “Our martyrs made the ultimate sacrifice in order to keep the UAE flag raised high; as these men performed their duties both at home and abroad in every civil, military, and humanitarian field. Commemoration Day inspires us with the most gracious values of dedication, sincerity, loyalty and belonging.”

Dhahi Khalfan: Pride and Dignity

Lt. General Dhahi Khalfan Tamim, Deputy Chairman of the Dubai Police and General Security, said that observing Commemoration Day expresses the sincerity of the UAE’s wise leadership in showing the world the true meanings of patriotism. He noted that the day also shows the world how a country gives away its most precious assets for the sake of its pride and dignity, and dedicates a day to commemorate the martyrs and their sacrifices.

He added: “We bow in respect for the souls of our brave, heroic martyrs of the nation; whose names will live eternally as martyrs of honor, courage and patriotism. They have performed their national duty as heroes, and have given their lives in order to keep the flag of the UAE raised high.  Their names and stories will live on throughout the coming generations, as we will remain proud of their sacrifices and add them to our glorious national memory.”

Lt. General Dhahi Khalfan Tamim saluted the brave UAE martyrs and the military who answered the call of duty, and valiantly defended the Arab identity in Yemen. “They have succeeded in maintaining the stability of the region and the stability of our beloved nation and its people,” he said.  “We will continue forth in the path of loyalty, brotherhood, and redemption. We will sacrifice what is most precious to us, our own lives and the lives of our children, in order to protect the UAE. God save our country, our leaders, and our nation.”

Al Rumaithi: Heroic Martyrs

Major General Mohammed Khalfan Matar Al Rumaithi, Deputy Commander-in-Chief of Abu Dhabi Police, said that dedicating a day for martyrs is one of the higher leaderships’ tributes to the sons of the nations that have contributed to the efforts in every area to develop and construct the nation, building the homeland with their honorable lives. He said that Commemoration Day is to honor the ultimate sacrifice that was given by these men in defense of their country and in defense of what is right.

He added: “On this day, we observe the sacrifices and heroism of the country’s martyrs who gave their lives to defend the UAE’s land, its sovereignty and its security. They gave their lives to defend righteousness, justice and the stability of the region.”

“Countries are built with the arms of its brave men and with the genuine principles and magnanimous stands. The country’s record of heroism, sacrifices and bright lines in its book of glory and sacrifice, along with the group of those brave men, who defended their countries with their souls and blood, have become martyrs. They all make the UAE a role model of generosity and sacrifices. They also made the UAE a strong fort and an oasis of security and stability, and a country of love to the whole world and to humanity. They also made the UAE a country that strives to achieve international security and stability.”

He noted that since its inception, the stance of the UAE has courageously acted in support of its brothers and their nation, and in support of Arab, Islamic, and humanitarian causes. He said that the Commemoration Day is a day in which the nation recognizes the sacrifices made by those martyrs to protect the assets of our country against dark forces of oppression and aggression, and to protect the sons and people of this country. It also reflects the support that the UAE extends for the values of righteousness and justice in any region of the world.

Nasser Al Nuaimi: Martyrs of Dignity

Major General Dr. Nasser Lakhrebani Al Nuaimi, Secretary General of the Office of HH Deputy Prime Minister and Minister of Interior, said: “Today we remember our martyrs and bow in respect to their souls as they have sacrificed their lives to protect the soil that they grew up on.” He asserted that the brave soldiers of the UAE gave the best examples of sacrifice with their blood and their souls in order to keep the UAE as the country of pride and dignity.

“Every year, the 30th of November will eternally remain as day to honor those who have sacrificed their souls for the sake of the UAE and the Arab nation. They will always be remembered by the people of the UAE as a shining symbol in the history of our beloved country that was established on basis of unity, strength and solidarity. The day will also commemorate the values of sacrifice, loyalty and belonging that are engraved in the souls of the UAE people who bravely sacrifice their souls in the lines of duty and battle fields.”

He continued: “The UAE martyrs who died in Yemen etched their illuminated names in the book of history. They exemplify what it means to exhibit belonging and loyalty, and not only that, they are role models for the people of the country.”

Al Khaiaili: Eternally in our Conscious

Major General Khalifa Hareb Al Khaiaili, Acting Assistant Undersecretary of the Ministry of Interior for Naturalization, Residency and Ports Affairs, considered the Commemoration Day as a genuine embodiment of noble values, and a promotion of the high status of martyrs that will be narrated to coming generations. The martyrs will always be a source of pride.

He said: “Commemoration Day is an occasion for us to value the status of martyrs in our conscious, and to recognize those that have sacrificed their lives in defense of the country in the lines of duties. We vow to God, to our country, our leadership, and to our people to be members of these groups of loyal soldiers who await the call of duty.”

He added: “The martyrs of the country will eternally remain in our conscious and memory, and their sacrifices will be etched in the book of history with illuminated letters. We are proud of the sacrifices of our brave martyrs, and we assert that our souls are a price we are willing to pay for the sake of our country that provided us with all elements of a prosperous life, and for the sake of our leadership that granted the people of this country with all forms of support and care.”

Al Menhali: Men who Fulfilled their Promises 

Major General Mohammed bin Al Awadhi Al Menhali, Acting Assistant Undersecretary of Resources and Support Services, said that martyrs are the noblest human beings - after the prophets - and they are men who fulfilled the promises they made to God. “They have embodied what it means to be generous for the sake of the country that they have always been proud of,” he said; as he asserted that the sons of the UAE stand with pride for their country and for their leadership before all other nations, as they exemplify the best models of solidarity and sacrifice. “The youth of the UAE are eager to support their nation and the value of righteousness, even if it means they must give the most precious sacrifice,” he said.

He added: “We proclaim to the whole world that we are a people of a nation that is proud of its sons, its solidarity, and its leadership. The sons of the UAE are the brightest image of generosity; they were strong men in the battle fields who believed in their just cause and in the rights of the country. They obeyed God and reflected the visions of our wise leadership. At the same time, the UAE people were encouraging their children to give all sacrifices for the country.”

He continued: “On Commemoration Day, we stand together behind our children to encourage them to make the most precious sacrifices for the country that is protected by its sons. Our martyrs will live on in the conscious of the UAE, and the sun of their sacrifices will never set.”

Al Raisi: Defending the Country

Major General Ahmed Nasser Al Raisi, Inspector General of the Ministry of Interior, said: “Honoring the memories of our martyrs is a day of loyalty and gratitude for the children of the UAE, who were blessed by God Almighty with the honor of martyrdom for defending our precious UAE. They teach us lessons and values we are unable to express, but they will always be stars shining high in the sky of the UAE, as their memories and tales of their heroism live on for generations to come.”

“The benevolent UAE and its wise leadership have relentlessly endeavored to further develop and elevate this country,” he said. “We must repay this with loyalty, which will be reflected in our nation’s security, safety, cohesion and dedication; and by presenting excellent police services, and giving all that is treasured to elevate the name of the UAE in all fields.”

Al Marzouqui: Pride and Honor

“Our martyrs are a true role model and embodiment of sacrifice, belonging, and loyalty,” said Major General Jassem Muhammad Al Marzouqui, Commander-in-Chief of the Civil Defense. “Our wise leadership is dedicated to honor their memory, and to preserve their sacrifices as a vivid example for the children of the UAE.”

“The 30th of November of each year will represent the national Commemoration Day for the martyrs of the UAE alongside the values of loyalty and benevolence that are deeply rooted in our society.” He noted: “Martyrs constitute rich pages of history in the sacrifices of the sons of the UAE, who gave their lives to defend righteousness, security and stability. Commemorating their memory is a testimony to our commitment to our sons who answered the call of the nation and kept its flag high and fluttering in the fields of righteousness and duty.”

“Martyrs are the source of pride and honor for the leadership, their countrymen, and parents - who have given their children to elevate the banner of the UAE and to maintain the stability and peace of the region’s nations and their people,” he said.

Al Shareefi: Fluttering Banner

Major General Abdul Aziz Maktoum Al Shareefi, Director General of Protective Security at the Ministry of Interior, considered the Commemoration Day to be a way of expressing loyalty and gratitude to the martyrs of the UAE for their sacrifices. “They gave their lives to keep the UAE flag raised high and fluttering in the winds, as they carry out their duties both at home and abroad in civil, military and humanitarian fields,” he said.

“The 30th of November is a day to honor the memory of the martyrs and their parents, and appreciate the values loyalty embedded in the UAE’s society.” He added: “As we remember our martyrs today, we honor the sacrifices of our martyrs. The UAE will never forget its loyal sons who gave their lives and instilled the noble values into the hearts and minds of the young generation with their sacrifices.”

“We must instill the idea that countries are built with the arms of men, genuine principles and magnanimous stands.” He noted: “The martyrs have given their most valuable possession, transcended to the rank of martyrdom, and have given their country their blood and souls; therefore they are an example to be followed in giving and sacrifice.”

Al Shamesi: The Greatest of Honors

Major General Salem Mubarak Al Shamesi, Director General of Finance and Support Services at the Ministry of Interior, said that the 30th of November represents the nation’s steadfast memory of the UAE’s martyrs. “Our martyrs gave the most precious sacrifice without hesitation, or fear, for their just cause. Therefore, they received the greatest of honors, as they made history by defending their country and leadership with their own lives,” he said.

He expressed his appreciation for the parents and families of the martyrs. He also pointed to the pride felt for the constellation of martyrs, who gave their lives to defend the country and its security, and proved that they were capable of their duties through their heroism and bravery.

Al Muzainah: Commemoration and Loyalty

Major General Khamis Mattar Al Muzainah, Commander-in-Chief of the Dubai Police, said: “The 30th of November of every year will remain a day to live in the memory of the UAE to commemorate those who gave their lives for their country and the Arab Nation and as a support to the righteousness. They shall remain in the memory of the people as a prominent mark in the history of our beloved country, which was built on the strong foundation of true unity, strength, cohesion, and solidarity. They are a source of pride in the values of dedication, loyalty and belonging deeply rooted in the souls of the children of the UAE as they give their lives in the fields of heroism and duty.” He also hailed the initiatives of His Highness Sheikh Mohammed bin Zayed Al Nahyan, Crown Prince of Abu Dhabi and Deputy Supreme Commander of the UAE Armed Forces, for creating a monument for the martyrs in Abu Dhabi, as well as creating the Martyrs’ Families Affairs Office, so the memory of their sacrifice will live on forever.

He pointed that such generosity and sacrifice is a result of the glorious past and the nobility of the present, as they defended the pride, dignity, security, and safety of our children and the future of generations to come.

Ali Alwan: Meaning of Sacrifice

Major General Ali Abdullah bin Alwan Al Nuaimi, Commander-in-Chief of Ras Al Khaimah Police, said: “By their participation in the Saudi Arabia-led coalition forces in Operation Restoring Hope in Yemen, the young men of the UAE embodied the most glorious meanings of sacrifice, glory and heroism to bring peace, justice, equality to those who are in need, and to keep the flag of the UAE fluttering high.”

“The martyrs have reserved, with their sacrifices in all fields, their place in the memory of the country and our hearts, for what they gave for their national and humanitarian duty,” he said.  “The leadership and the people of the UAE are proud of the martyrs, who have kept the nation’s flag high with love and honor and pride in the fields of giving and sacrifice.”

“The UAE’s martyrs have given their lives so we can live,” he said. “They met their maker, but their march will remain immortal for generations, and therefore we have the Commemorative Day to honor their memory and as a tribute to their sacrifices.”

Major General Al Muhairi

Major General Omair Muhammad Al Muhairi, Director General of Police Operations at Abu Dhabi Police General Headquarters, considered the Commemorative Day as a day of loyalty to the righteous sons of the UAE who were martyred in the line of duty while participating in the Saudi-led Coalition forces in Operation Restoring Hope to support the legitimacy and righteousness in Yemen.

He stressed the pride of the Commemorative Day, with the high symbolism it holds, as the martyrs are beacons of pride and honor. He added that the martyrs are men who kept their promise to God and the UAE, and its leadership; and they kept their vows of loyalty and were the first in line to give their lives, and to keep the flag of the UAE flying high.

“The sons of the UAE are, as always, are an example of heroism and high professionalism, as they believe that protecting the country is the duty of its people,” he said. “They were at exemplary levels of professionalism, determination and military expertise and capabilities, and they always held the utmost loyalty to the UAE, its people and higher leadership, as they were the first to give their lives.”

“In honor of the sacrifice of the sons of the UAE, comes the announcement of the 30th of November as a Commemorative Day, as a tribute to these martyrs and what they gave.” He added, “They will always be a role model for the present and the future and all generations, as their heroism will live on and be the source of pride for all Emiratis.”

Al Shamesi: Pride of the UAE

Brigadier Saif Mohammad Al Ziri Al Shamesi, Commander-in-Chief of Sharjah Police, said: “Commemorative Day is a day to express loyalty and gratitude to those who gave their lives for us and for the UAE, and so its flag will be kept high.” He considered the sacrifice of the martyrs to be a medal of honor for the sons of the UAE.

“The Commemorative Day is an honor for the memory of our martyrs and for those who gave their lives to support righteousness, pride and dignity,” Al Shamesi said. “It comes as an embodiment of the noble values of defending this land and maintaining the achievements of its people, and lending a helping hand to those who are in need in times of war and peace.”

He expressed his pride in the sacrifices of the martyrs to defend righteousness and to answer the call of the nation, “to which we give our lives without hesitation,” he said.

Al Nuaimi: A Sacrifice for the Country

“Our heroes gave their lives for the country and its pride and dignity in order to achieve stability and spread security and safety. This makes us more determined to give everything for the UAE.” Brigadier Sheikh Sultan Bin Abdullah Al Nuaimi, Commander-in-Chief of Ajman Police said.

He pointed that the martyrs gave their lives, so the country can live on, as its dignity and pride are the goals. The martyrs will be immortal in the memory of the UAE and the Arab nation, and we won’t forget those guardians who gave their lives so the UAE can be safe and stable.

“Words can’t express the sacrifices of those heroes, who gave their lives willingly to protect the country.” He added, “They defended righteousness, justice, and helped those in need. They took a united stand to help their brothers in Yemen in Operation Restoring Hope. We are all proud of those martyrs and all the martyrs in all fields.”

Al Mualla: Examples of Sacrifice

Brigadier Sheikh Rashid bin Ahmed Al Mualla, Commander-in-Chief of Umm Al Quwain Police, said: “The examples of sacrifice set by the sons of the UAE to protect the security of our country and maintain the achievements of its people will only increase our determination to fight in the fields of pride and dignity and reach absolute victory.”

He honored the sacrifices of the martyrs who gave their lives for peace and for the security and safety of the entire region, alongside their role in restoring hope and stability in Yemen. “The martyrs, and those that have preceded them, will always be remembered throughout the glorious history of the UAE,” he said.

 Al Kaabi: Values of Loyalty

Brigadier Mohammed Ahmed Bin Ghanim Al Kaabi, Commander-in-Chief of Fujairah Police, noted that the Commemoration Day represents an outstanding value of loyalty in the Emirati society. “Our wise leadership values the sacrifices that the UAE sons have made in drawing a bright story in the UAE history with their blood. They sacrificed dearly to restore the legitimate government in Yemen, defend what is right and to support the oppressed, and restore stability. The sacred sacrifices of the UAE martyrs in all fields will always be remembered,” he said.

“The Commemoration Day is a day of pride for each citizen and resident in the UAE,” he added. “This day highlights the values of dedication, devotion, and belonging that are deeply rooted in the Emirati identity. The martyrs reflected their firm belief in these values by sacrificing their souls in the battlefields and by answering the call of duty.”

Muhammad bin Tahnoon: A Model of Loyalty

Brigadier Sheikh Mohammed bin Tahnoun Al Nahyan, Director General of Security and Ports Affairs at Abu Dhabi Police, noted that dedicating 30 November to honor the memory of the UAE martyrs builds a monument of patriotism and a model of national loyalty for the coming generations. This day also asserts that UAE’s pride of the righteous martyrs for the UAE in all fields.

“The sons of the UAE are benevolent role models through their loyalty and commitment to their leadership and nation,” he added. “They earned the most sublime medal of honor, as history has written their heroism and sacrifices with illuminated letters that generations will always narrate, remembering the martyrs’ sacrifices for supporting what is right and just.”

“This day reminds us of the heroic deeds the martyrs made,” he noted. “It deepens our feelings of the great sacrifices they made, and the true meanings of national pride and honor that the UAE people in general, and martyrs families specifically have. The government has dedicated this day to lift the martyrs’ names high among the stars.”

Al Harithi: Stories of Sacrifice

Brigadier Eng. Hussein Ahmed Al Harithi, Director General of Central Operations at Abu Dhabi Police, said: “The sacrifices of the martyrs are great and limitless. Dedicating November 30th of each year for Commemoration Day asserts the commitment of the higher leadership to eternalize the memory of the martyrs and recognize their heroic deeds as they have sacrificed their souls to defend the UAE. Their virtuous memories will always be remembered in our hearts.”

“The righteous martyrs of the UAE have shone with patriotism in the field of honor. They are placed on top positions of glory and pride,” he added.

He also described the Commemoration Day as a special day where the UAE sons have wrote epic stories of sacrifice, loyalty, and belonging. They did not hesitate in answering the call of duty, although each martyr is not the son of his family that will miss him, but the son of all society who answered the nation’s call of duty and sacrificed his soul defending it.

Al Ketbi: Honor and Tribute

Brigadier Obeid Salem Rashid Ali Al Ketbi, Director General of Human Resources at Abu Dhabi Police, asserted that Commemoration Day is an event to stop and respect each drop of blood that fell on the Arab nation soil to protect it against foreign greed. He also noted that the martyrs are the flags of a victory where words stand speechless in front of their sacrifices, for they sacrificed their souls to free the nation against the greed of the aggressors. They expressed their firm belief in the fact that resistance is the only way towards freedom. “We will always remain loyal to their sacred sacrifices,” he said.

He also described that dedicating November 30th as a Commemoration Day is an example of the genuine noble values that are instilled in the Emirati identity. It also crowns the loyalty of the wise leadership towards its sons who have sacrificed their souls and blood for the glory of their nation and in defense of the values of their nation at any location throughout the UAE or abroad.

“We are living today because of the great sacrifices of glorious martyrs who gave their souls for the benefit of our country,” he added. “We are obliged towards the martyrs to maintain their memory as eternal as their sacrifices. Following the founding father, Sheikh Zayed bin Sultan Al Nahyan, the sons of the UAE have exemplified the values of sacrifice and unlimited giving for the UAE. Our martyrs are the best embodiment of these values; sacrificing one’s self is the ultimate example of giving and the greatest thing anyone can sacrifice for his nation and people. Thus they deserve all our respect and appreciation.”

“The care and interest of our leaders in the martyrs’ families, in supporting them, and in attending the various mourning councils is a clear representation of their high esteem for the sacrifices of the UAE martyrs who were competing to earn glory, thus winning our praise.”

Brigadier Mansour Ahmed Ali Al Dhaheri, Director General of Residency and Foreigners Affairs in Abu Dhabi, stressed that the Commemoration Day that the wise leadership designated comes to eternalize the memory of the martyrs and acts as a tribute for their sacrifices for the UAE.

“We are proud of the sacrifices of the UAE martyrs who gave their lives to keep the UAE’s flag fluttering high in the sky, as they carried out their duties in maintaining the national gains, and fostering the state of security and stability in the UAE. They helped their brothers restore their rights and have assisted in humanitarian tasks abroad,” he said. He prayed to God Almighty to shower the martyrs with His mercy and to grant them heaven among the prophets and righteous people.

Al Dhaheri: Commemorating the Martyrs

Brigadier Mansour Ahmed Ali Al Dhaheri, Director General of Residency and Foreigners Affairs at Abu Dhabi Police, said that the wise leadership of the UAE designated the Commemoration Day in order to honor the memory of the martyrs, and to recognize their loyalty and faithfulness to their dear homeland.

“We are proud of the martyrs and cherish the sacrifices that they have made, as they have given their lives in order to keep the flag of the UAE raised high,” he said. “They have performed their duties to the fullest in order to protect the gains of the nation; and to enhance the stability and security that is currently being enjoyed in the UAE.” He said that the martyrs had helped their brothers in the performance of their duties and humanitarian missions both at home and abroad. He called upon the Almighty Creator to grant the martyrs peace and to accept them into heaven among the prophets and the righteous.

Al Kaabi: A Day of Loyalty

Brigadier Dr. Eng. Saif Hamdan Al Kaabi, Director of Finance and Services at Abu Dhabi Police, asserted that dedicating November 30th for the Commemoration Day is a significant recognition for the UAE martyrs’ sacrifices. “The UAE is telling the world that we are proud of the martyrs whose names will always be written in the brightest pages of the UAE history,” he said.

“It is a day of showing loyalty and acknowledgment of the sacrifices of the UAE martyrs who paid dearly to maintain the UAE’s banner high,” he said. “They carried out their responsibilities and national duties in the UAE and abroad in military, civil, and humanitarian fields. The coinciding timing of the Commemoration Day and UAE National Day holds the ultimate meaning of pride of those men who fulfilled their promises to God, the UAE, and the leadership to keep the UAE flag fluttering high.”

“The UAE people should be proud of their leadership and their martyrs on the occasion of the National Day. The martyrs have a very sublime position in our souls as the position God granted them in heaven. Thus, the martyrs’ families and UAE, leadership and people, shall be proud of them.”

Al Hajiri: Devoted Feelings of Belonging

Colonel Staff Abdulaziz Ahmed Al Hajiri, Commander of the Special Security Forces, said: “The names of UAE martyrs and their brothers in arms who preceded them in the fields of glory will always be remembered. They represent a role model for the Emirati youth of sacrifice, patriotism, and belonging, as their blood will further increase our firm belief to follow their steps in protecting the flag of the UAE.”

“Our brave martyrs have sacrificed their lives to spread peace and maintain the security and stability of the region by restoring hope to Yemen,” he added. He also expressed his deepest condolences to the families of the martyrs praying that God Almighty would shower them with His mercy and grant them heaven.

Al Muhairi: They Died as Martyrs

Brigadier Mubarak Abdullah Dhaher Abdullah Al Muhairi, Director General of Guards and Special Tasks noted that dedicating November 30th as the Commemoration Day asserts the UAE pride of its sons and its recognition of their sacrifices in protecting the UAE pride. He also noted that the heroic deeds of the UAE sons, since the times of establishment, in supporting the brothers and the Arab causes is a clear embodiment of the wise vision of our leadership.

“Within the framework of its participation in the Operation Restoring Hope in Yemen, the UAE sent its brave sons who sacrificed their souls defending what is right and to maintain the security and stability in the country and the region,” he added. “Designating November 30th as the Commemoration Day recognizes the sacrifices of the heroes who paid with their blood, and expresses our praise for the heroic deeds of the Armed Forces in fighting terrorism.”

For more information about:

The Ministry of Interior, please click HERE

Abu Dhabi Police, please click HERE

Follow us and check our Social Media feeds on: YouTube, Facebook, Google +, Instagram and Twitter

The Arabic-language text of this announcement is the official, authoritative version. Translations are provided as an accommodation only, and should be cross-referenced with the Arabic-language text, which is the only version of the text intended to have legal effect.

Contacts

The UAE Minister of Interior's General Secretariat, Tactical Affairs and Security Media Department

Abu Dhabi Police GHQ - Security Media

Chris Cron +971-(0)-50-666-4891

E-mail: cron.media@hotmail.com









Permalink: http://me-newswire.net/news/16489/en

Sunday, November 29, 2015

مندي ليشس تطرح أطباقها الرائعة في الكويت


الكويت العاصمة، الكويت - يوم الأحد 29 نوفمبر 2015 [ME NewsWire]

أعلنت "مندي ليشس"، وهي أول سلسلة مطاعم عالميه تقدم المندي والأطباق التقليدية لشبه الجزيرة العربية في المجمعات التجاريه و بطريقة حديثه مع المحافظة على أصالتها، أعلنت عن توسعة سوقها ليشمل دولة الكويت بالتعاون مع الشركة الحاملة للإمتياز "أولد داياموند للتجارة العامة والمقاولات" بالإضافة للمزيد من التوسعات المتوقعة. وسيفتتح الشركاء ثلاثة مطاعم "مندي ليشس" في الكويت مع نهاية العام 2016، حيث تم إفتتاح المطعم الأول في "جيت مول"، وهو أحد أبرز مراكز التسوّق في الكويت.

وبالإضافة إلى قائمة الخيارات المنوّعة من أطايب الجزيره العربيه، يضم المطعم ركناً للطبخ المباشر، حيث يظهر أساليب الطبخ التقليديه من قبل الطهاة المتمرسين.

وقال فايز النصاري، الرئيس التنفيذي المؤسس لشركة "مندي ليشس": "يسعدنا أن نعلن عن افتتاح أبواب ’مندي ليشس‘ في سوقٍ قويٍ و جديدٍ بالنسبة لنا في هذه المنطقة ذات المعرفة الجيده بأصناف أطباقنا. وبعد النجاح الذي شهدناه في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، بات من الواضح حالياً أن الناس تستمتع بأطباق مطبخ الجزيرة العربية المطهوة على نار هادئة والتي نقدمها في إطار متجدد و أسلوب حديث مع المحافظة التامه على المذاق التقليدي. ولهذا، فإننا نسعى لنصبح المطعم الأفضل لأطباق الجزيرة العربية في الكويت، لنعكس بذلك النجاح الذي حققناه في باقي دول المنطقه".

تأسّست "مندي ليشس" مطلع العام 2013، وأرتقت بتجربة المطاعم التي تقدم المندي و أطباق مطبخ الجزيرة العربية التقليدية إلى مستويات جديده. وتشهد سلسلة "مندي ليشس" المحلية في إمارة دبي نمواً متسارعاً لتصبح علامة تجارية عالمية، حيث شهدت توسعاً سريعاً على امتداد دول الخليج العربية، وتهدف لتحقيق نموٍ مماثل على امتداد منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

-انتهى-

لمحة عن "مندي ليشس"

يُعتبر المندي أكثر الأطباق التقليدية الأصيلة في مطبخ الجزيرة العربية. وتقدّم مطاعم "مندي ليشس" للمرة الأولى في العالم العربي طبق المندي الأصيل وغيره من أطباق المطبخ العربي التقليدي في مطعم عصري يضمن أرقى مستويات الجودة وسرعة الخدمة في آن واحد. تُحضّر جميع أطباق "مندي ليشس" على يد طهاتنا المتمرسين بحسب أصول طريقة الإعداد التقليدية، لضمان جودة الأطباق المقدّمة في مطاعمنا الحديثة، ولنعرّف العالم على أصول مطبخ الجزيرة العربية.

Contacts

فايز النصاري، الرئيس التنفيذي المؤسس لشركة "مندي ليشس"

+971 050-4510887

البريد الإلكتروني: Fayez@mandilicious.net

 

 

 

 

Permalink: http://me-newswire.net/ar/news/16490/ar